EN
  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2011

البحرين تخسر من نمور كوريا بصعوبة

 الإثارة شعار لقاء كوريا الجنوبية والبحرين

الإثارة شعار لقاء كوريا الجنوبية والبحرين

انتزع المنتخب الكوري الجنوبي ثلاث نقاط غالية بعد فوزه الصعب على الأحمر البحريني بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جرت بينهما يوم الاثنين ضمن فعاليات المجموعة الثالثة لبطولة كأس الأمم الأسيوية المقامة حاليًّا في العاصمة القطرية الدوحة.

انتزع المنتخب الكوري الجنوبي ثلاث نقاط غالية بعد فوزه الصعب على الأحمر البحريني بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جرت بينهما يوم الاثنين ضمن فعاليات المجموعة الثالثة لبطولة كأس الأمم الأسيوية المقامة حاليًّا في العاصمة القطرية الدوحة.

بدأت المباراة سريعة من جانب لاعبي الفريقين، وإن كانت السيطرة الفعلية من جانب المنتخب الكوري الجنوبي، الذي بحث بشتى الطرق عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات المنافس، وتوالت الفرص الضائعة واحدة تلو الأخرى.

يأتي ذلك في الوقت الذي حاول فيه المنتخب البحريني الخروج من الشوط الأول بأقل الخسائر، فمال لاعبوه إلى التأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة، على أمل الخروج من شوط المباراة الأول بأقل الخسائر.

وأجرى سلمان شريدة -المدير الفني للمنتخب البحريني- تغييرًا اضطراريًّا؛ وذلك بعد تعرض حسين علي بابا للإصابة، ولم يتمكن من استكمال المباراة.

وتألق الحارس البحريني محمود منصور ودافع عن مرماه ببسالة؛ منقذًا مرماه من أكثر فرصة خطيرة للتهديف من جانب المنتخب الكوري الجنوبي، إلى أن جاءت الدقيقة 40 ليحرز معها كوو جا تشيول هدف التقدم، عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء، فسددها مباشرة؛ لكنها اصطدمت بأقدام أحد مدافعي البحرين وسكنت الشباك.

وفشلت جميع محاولات المنتخب البحريني في إدراك التعادل خلال شوط المباراة الأول ليخرج نمور كوريا متقدمين بهدف نظيف.

ولم تتغير الأمور كثيرًا في شوط المباراة الثاني عن سابقه، وواصل المنتخب الكوري ضغطه وكثف من هجماته في محاولة منه لمضاعفة النتيجة إلى أن جاءت الدقيقة 51 لتشهد معها الهدف الثاني لكوريا عن طريق كوو جا تشيول عندما تصدى الحارس البحريني لتصويبة قوية أكملها تشيول بسهولة في المرمى الخالي من حارسه مسجلاً الهدف الثاني.

حاول المنتخب البحريني تقليص النتيجة، فأهدر لاعبوه العديد من الفرص السهلة، إلى أن جاءت الدقيقة 84 فأشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء في وجه لي تشونج يونج إثر تعمده الخشونة مع أحد لاعبي البحرين داخل منطقة الجزاء، واحتسبها ركلة جزاء نفذها فوزي مبارك عايش في المرمى مسجلاً الهدف الوحيد.

وفي الدقائق المتبقية من اللقاء، مال الأداء الكوري للتأمين الدفاعي للخروج باللقاء إلى بر الأمان، في الوقت الذي بحث فيه المنتخب البحريني عن هدف التعادل لكن دون جدوى لينتهي اللقاء بفوز كوريا الجنوبية.

flowplayer("player1","/videoplayer/flowplayer/flowplayer.commercial-3.1.5.swf",{key:'#$becb78967d846e2827f',clip:{autoPlay: false,autoBuffering: true}});