EN
  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2011

لمنعه من ضرب المغربي سفري البحريني عايش رهن الاعتقال بعد اعتدائه على ضابط قطري

يواجه البحريني فوزي عايش لاعب فريق السيلية عقوبات قاسية قد تصل إلى حد المساءلة القانونية، بعد اعتقاله إثر اعتدائه على رجال الأمن أثناء منعه من الاحتكاك بزميله المغربي يوسف سفري لاعب فريق قطر، بعد انتهاء مباراة الفريقين في الأسبوع الأخير من دوري نجوم قطر.

يواجه البحريني فوزي عايش لاعب فريق السيلية عقوبات قاسية قد تصل إلى حد المساءلة القانونية، بعد اعتقاله إثر اعتدائه على رجال الأمن أثناء منعه من الاحتكاك بزميله المغربي يوسف سفري لاعب فريق قطر، بعد انتهاء مباراة الفريقين في الأسبوع الأخير من دوري نجوم قطر.

ولا يزال البحريني عايش رهن الإيقاف لدى شرطة العاصمة، بعد حادثة الاعتداء التي وقعت عقب نهاية مباراة فريقه السيلية ضد قطر؛ وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الوطن" القطرية، اليوم الأحد 17 إبريل/نيسان.

ويبدو أن وضع اللاعب صار صعبًا للغاية، بعد أن تمسَّك الضابط الذي اعتُدي عليه بتتبُّع عايش قانونيًّا، ورفض كل أنواع الصلح.

وحدثت الوقعة بعد أن اعتدى المغربي يوسف سفري لاعب قطر على فوزي عايش لاعب السيلية خلال المباراة، وقد أثبتت الصور التلفزيونية ذلك الاعتداء الذي خلَّف إصابة في جبين لاعب السيلية استوجب خياطة ثلاث غرز، ثم تواصل اللعب بشكل طبيعي، لكن بعد أن انتهى اللقاء حاول فوزي عايش رد الفعل، وتهجَّم على سفري، لكن تدخُّل رجال الأمن حال دون ذلك، وحدث اشتباك بين ضابط أمن واللاعب الثائر أدى إلى إصابته وتمزيق بدلته الرسمية، فاقتيد اللاعب البحريني إلى مقر شرطة العاصمة بالدوحة؛ حيث قضى ليلته، وعُرض أمس على جهة التحقيق، ولم يطرأ أي جديد في الموضوع حتى الآن.

ومن المقرر أن يفرض اتحاد الكرة القطري عقوبات قاسية على عايش بعد أن دوَّن مراقب المباراة ما حدث في تقريره، غير أن عقوبة أخرى تنتظر اللاعب بسبب الاعتداء على رجل شرطة.

من جانبه، أدان الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر آل ثاني رئيس جهاز الكرة بنادي قطر بشدةٍ؛ الاعتداء الذي وقع من عايش على لاعب يوسف سفري لاعب قطر ورجال الأمن، واعتبره خروجًا عن السلوك الرياضي القويم، "ولكني أشكر نادي السيلية الذي بدوره أدان تصرُّف لاعبه وقدَّم اعتذاره إلى نادي قطر".