EN
  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2010

فاز بالكلاسيكو وانتزع الصدارة وحطم غرور رونالدو البارسا يذل الريال بخماسية في أحلى سهرة كروية

لاعبو برشلونة يحتفلون بالفوز الساحق على الريال

لاعبو برشلونة يحتفلون بالفوز الساحق على الريال

ألحق برشلونة الإسباني هزيمة مذلة بغريمه التقليدي ريال مدريد، واكتفى بخمسة أهداف مقابل لا شيء في الكلاسيكو الإسباني الذي أقيم بينهما مساء يوم الإثنين على ملعب كامب نو في واحدة من أجمل السهرات الكروية التي تشهدها الملاعب الإسبانية.

ألحق برشلونة الإسباني هزيمة مذلة بغريمه التقليدي ريال مدريد، واكتفى بخمسة أهداف مقابل لا شيء في الكلاسيكو الإسباني الذي أقيم بينهما مساء يوم الإثنين على ملعب كامب نو في واحدة من أجمل السهرات الكروية التي تشهدها الملاعب الإسبانية.

وتلاعب أسود كاتالونيا برفاق البرتغالي كريستيانو رونالدو المغرور الذي نال سخطا جماهيريا غير عادي بعد قيامه بدفع بيب جوارديولا -المدير الفني لفريق برشلونة- في الشوط الأول حينما كان المدير الفني للريال واقفا على الخط لتوجيه لاعبيه داخل الملعب.

جاءت الخماسية بأقدام تشافي في الدقيقة وسجل بيدرو رودريجز الهدف الثاني في الدقيقة 18، وجاء الهدفان الثالث والرابع عن طريق المتألق دافيد فيا في الدقيقتين 55 و58 من عمر اللقاء، ثم أكمل جيفرين الخماسية في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع، وشهدت الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع طرد اللاعب سيرخيو راموس -مدافع ريال مدريد- للخشونة والاعتداء على لاعبي برشلونة.

رفع الفوز رصيد البارسا إلى 34 نقطة اعتلى بها قمة الليجا، في حين تجمد رصيد الريال عند 32 نقطة في المركز الثاني.

الفوز الذي حققه برشلونة هو الخامس على التوالي في مباريات القمة (الكلاسيكو) تحت قيادة بيب جوارديولا، المدير الفني لبرشلونة؛ حيث كانت مباراة اليوم هي الكلاسيكو الخامس له مع الفريق، وفوق ذلك فقد ألحق برشلونة بضيفه الهزيمة الأولى له هذا الموسم الحالي وانتزع منه صدارة جدول المسابقة.

وأبدع ميسي في اللقاء، وقاد فريقه للفوز الكبير؛ حيث لعب دورا كبيرا في الفوز وصنع هدفي ديفيد فيا، ولكنه فشل مجددا في هز شباك الفرق التي يدربها مورينيو؛ حيث فشل في هز الشباك في جميع مواجهاته السابقة مع مورينيو عندما كان الأخير مدربا لبورتو البرتغالي، ثم تشيلسي الإنجليزي، ثم إنتر ميلان الإيطالي.

وفي المقابل فشل البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، مجددا في هز الشباك خلال مباريات الكلاسيكو؛ حيث لازمه نفس النحس في مباراتي الكلاسيكو بالموسم الماضي.

بدأت المباراة حماسية، وشكل برشلونة ضغطا هجوميا متواصلا في الدقائق الأولى لكن دون خطورة حقيقية على شباك إيكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد.

وجاءت أولى محاولات ريال مدريد في الدقيقة الرابعة؛ حيث مرر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عرضية خطيرة، لكن فيكتور فالديز حارس مرمى برشلونة خرج في الوقت المناسب وأمسك بالكرة.

في الدقيقة 9 افتتح برشلونة التسجيل؛ حيث سدد أندريس إنييستا كرة قوية ارتطمت بقدم أحد مدافعي ريال مدريد، ثم وصلت إلى تشافي هيرنانديز الذي سددها ساقطة (لوب) لتمر من فوق الحارس كاسياس إلى داخل الشباك معلنة عن تقدم برشلونة 1/صفر.

وفي الدقيقة 18 مرر تشافي كرة طولية إلى ديفيد فيا الذي توغل داخل منطقة الجزاء وراوغ الدفاع ببراعة قبل أن يمرر عرضية ارتطمت بالحارس كاسياس ولم تكن بحاجة بعدها إلى أكثر من لمسة من بيدرو لتسكن الشباك ويتقدم برشلونة 2/صفر.

وتوقفت المباراة في الدقيقة 31 عندما قام كريستيانو رونالدو بدفع جوارديولا المدير الفني لبرشلونة عند خط التماس، وتدخل أندريس إنييستا ثم اشتبك فالديز مع رونالدو ليحصل كل من الحارس والنجم البرتغالي على إنذار بمجرد انتهاء الاشتباك.

وفي الدقيقة 34 حصل ديفيد فيا على إنذار بدعوى الخشونة مع سامي خضيرة، وسدد كريستيانو رونالدو كرة قوية من الضربة الحرة، لكنها مرت بجوار القائم، واحتسب الحكم ضربة ركنية لصالح ريال مدريد في قرار مثير للجدل، لكنها لم تستغل.

وفي بداية الشوط الثاني دفع البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق ريال مدريد باللاعب لاسانا ديارا بدلا من مسعود أوزيل.

وفي الدقيقة 55 مرر ميسي طولية رائعة إلى ديفيد فيا الذي انطلق وسددها ببراعة في شباك إيكر كاسياس، معلنا عن تقدم برشلونة 3/صفر.

ولم يمر سوى دقيقتين حتى مرر ميسي طولية رائعة أخرى إلى ديفيد فيا الذي سددها بمهارة لتمر بين ساقي كاسياس إلى داخل الشباك، معلنا عن تقدم برشلونة 4/صفر.

وفي الدقائق العشر الأخيرة واصل برشلونة سيطرته الميدانية، لكنّ لاعبيه افتقدوا الحماس الهجومي شيئا ما وظهر الإحباط على وجوه بعض لاعبي ريال مدريد.

وفي الدقيقة 87 دفع جوارديولا باللاعب سيدو كيتا بدلا من تشافي، كما أشرك جيفرن بدلا من بيدرو.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع تلقى جيفرن تمريرة عرضية من كركيتش وأسكن الكرة في شباك ريال مدريد ليكمل خماسية برشلونة.

وشهدت الثواني الأخيرة اشتباكا بين اللاعبين، وطرد سيرخيو راموس بعدما وجه ضربة في الوجه لكل من ميسي وبويول.