EN
  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2011

البارسا يبدأ المشوار في الليجا بموقعة نارية ضد فياريال

البارسا يبدأ رحلة الحفاظ على اللقب بمواجهة فياريال

البارسا يبدأ رحلة الحفاظ على اللقب بمواجهة فياريال

يستهل برشلونة حامل اللقب في الأعوام الثلاثة الأخيرة، حملة الدفاع عن لقبه بمواجهة نارية ضد فياريال، الاثنين المقبل، ضمن المرحلة الثانية من بطولة إسبانيا لكرة القدم.

يستهل برشلونة حامل اللقب في الأعوام الثلاثة الأخيرة، حملة الدفاع عن لقبه بمواجهة نارية ضد فياريال، الاثنين المقبل، ضمن المرحلة الثانية من بطولة إسبانيا لكرة القدم.

وكانت المرحلة الأولى تأجلت بسبب إضراب اللاعبين المحتجين على ضمانات دفع الرواتب من قبل الأندية المتعثرة ماليًّا، بالإضافة إلى قضايا أخرى متفرقة.

وطالب اللاعبون بدفع رواتبهم المتأخرة فورًا، والتي تؤثر في نحو 200 لاعب، وتصل قيمتها إلى 50 مليون يورو، حسب نقابة اللاعبين الإسبان.

وسوف تقام المرحلة الأولى في 22 يناير/كانون الثاني المقبل، وهو الموعد الذي كان محددًا من قبل لإقامة مباريات دور الإياب، والتي تأجلت بدورها إلى 2 مايو/أيار 2012.

وإذا أحرز برشلونة لقب الموسم الحالي، سيكون إنجازًا رائعًا لمدربه الشاب جوسيب جوارديولا الذي سيعادل رقم ملهمه الهولندي يوهان كرويف الذي قاد الفريق الكتالوني إلى اللقب أربع مرات متتالية مطلع التسعينيات من القرن الماضي، عندما كان جوارديولا لاعبًا في الفريق.

وستكون مباراة فياريال فرصة متاحة للاعب وسط برشلونة الجديد سيسك فابريجاس ليستهل مشواره في الليجا، بعد انتقاله من أرسنال الإنجليزي.

وشارك فابريجاس في الدقائق الأخيرة من مباراة برشلونة وريال مدريد في إياب الكأس السوبر الإسبانية التي أحرزها الفريق الكتالوني وانتهت بمعركة بين لاعبي الفريقين.

لكن ريال مدريد غريم برشلونة اللدود، لن يقف متفرجًا مرة جديدة؛ إذ أكد نيته استعادة اللقب بالمستوى الجيد الذي قدمه في مباراتي الكأس السوبر ضد برشلونة.

ويعتمد الفريق الملكي الوصيف في المواسم الثلاثة الماضية، على قوة شكيمة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الذي يتعرض لانتقادات لاذعة؛ لتحويله مباريات فريقه ضد برشلونة إلى حلبة مصارعة؛ وذلك عندما يعجز لاعبوه عن فك شفرة الترسانة الكتالونية بقيادة الأرجنتيني الموهوب ليونيل ميسي الذي اختير في موناكو أفضل لاعب في القارة الأوروبية للموسم الماضي.

ويُتوقع أن يكون الصراع ثنائيًّا على لقب الدوري مرة جديدة؛ علمًا أن برشلونة أحرز اللقب خمس مرات في السنوات السبعة الأخيرة مقابل مرتين فقط لريال. وكان فالنسيا آخر فريق باستثناء الغريمين يحرز اللقب عام 2004.

وعزز ريال الذي يحل، يوم الأحد، ضيفًا على ريال سرقسطة الناجي من السقوط؛ صفوفه بلاعب الوسط التركي نوري شاهين من بروسيا دورتموند بطل ألمانيا مقابل 10 ملايين يورو، والظهير البرتغالي فابيو كوينتراو من بنفيكا مقابل 30 مليون يورو، فيما عزز برشلونة تشكيلته بهداف أودينيزي الإيطالي السابق التشيلي أليكسيس سانشيس.

من جهته، يبدو فالنسيا القادر الوحيد على تهديد العملاقين الكبيرين؛ ففقد استقدم ثالث الموسم الماضي الذي يواجه سانتاندر، بعد غد السبت، الحارس المميز دييجو ألفيس، ولاعب الوسط الشاب سيرخيو كاناليس من ريال مدريد، لكنه خسر المهاجم خوان ماتا لمصلحة تشيلسي الإنجليزي.

وتتجه الأنظار صوب مباراة إشبيلية الذي فشل في التأهل لدور المجموعات في مسابقة يوروبا ليج، ضد ضيفه ملقة الذي استثمر كثيرًا من الأموال في ظل ملكيته القطرية.

وتعاقد ملقة الذي صرف نحو 58 مليون يورو، مع لاعبين من طراز الهداف الهولندي رود فان نيستلروي، ولاعب الوسط سانتي كازورلا من فياريال مقابل 20 مليون يورو، وخواكين، والأرجنتيني مارتن ديميكيليس، والهولندي يوريس ماتيسن، ولاعب وسط ليون الفرنسي جيريمي تولالان مقابل 10 ملايين يورو. وهو يطمح إلى حجز مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا.

وعين النادي الذي يشرف عليه التشيلي مانويل بيليجريني مدرب ريال مدريد السابق، الدولي السابق فرناندو هييرو مديرًا عامًّا للنادي، بعد نجاحه لمدة أربعة أعوام في عمله مع الاتحاد الإسباني لكرة القدم.

وفي باقي المباريات، يلعب سبورتينج خيخون ضد ريال سوسييداد، وغرناطة ضد ريال بيتيس، غدًا السبت، وأتلتيكو مدريد ضد أوساسونا، وأتلتيك بلباو ضد رايو فاليكانو، وريال مايوركا ضد إسبانيول، وخيتافي ضد ليفانتي، بعد غد الأحد.