EN
  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2011

ذهاب كأس السوبر الإسباني البارسا والريال يصطدمان في افتتاح الموسم الجديد

تتجه أنظار عشاق الكرة العالمية عامة -والإسبانية خاصة- الليلة اتجاه مدينة مدريد، وبالتحديد نحو ملعب سانتياجو برنابيو مسرح اللقاء المرتقب بين قطبي اللعبة برشلونة وريال مدريد عندما يلتقيان في ذهاب مسابقة كأس السوبر.

تتجه أنظار عشاق الكرة العالمية عامة -والإسبانية خاصة- الليلة اتجاه مدينة مدريد، وبالتحديد نحو ملعب سانتياجو برنابيو مسرح اللقاء المرتقب بين قطبي اللعبة برشلونة وريال مدريد عندما يلتقيان في ذهاب مسابقة كأس السوبر.

وكان الفريقان التقيا أربع مرات في نهاية الموسم الماضي، فتوج برشلونة بطلا للدوري بعد صراعه مع الفريق الملكي، وأخرجه من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا قبل أن يحرز اللقب لاحقا على حساب مانشستر يونايتد الانجليزي.

في المقابل حين نجح ريال مدريد بإزاحة العملاق الكتالوني فقط عن لقب كأس إسبانيا التي توج فيه أبناء المدرب جوزيه مورينيو على حساب التشكيلة الموهوبة لمدرب برشلونة الشاب جوسيب جوارديولا التي نجحت أيضا بتحقيق فوز أسطوري على ريال 5-صفر في ذهاب الدوري.

وتأتي مسابقة الكأس السوبر التي تجمع بين بطلي الدوري والكأس بمثابة التحضير للموسم، وهي لا ترسم صورة بالغة الدقة عن معالم الموسم الجديد؛ كون اللاعبين لا يزالون في بداية استعداداتهم البدنية، بيد أن العلاقة النارية بين برشلونة وريال مدريد تفرض إثارة كبرى في جميع مواجهات الفريقين.

وتشهد مباراة اليوم تحديا من نوع آخر تتمثل بالمواجهة بين نجمي الفريقين، حيث سيكون ميسي في طرف ورونالدو في الطرف الآخر، ولعل الجميع من المتابعين يدركون أهمية هذين اللاعبين في فريقيهما.

وعلى الرغم من أن ملعب برنابيو يعتبر من أصعب المحطات لبرشلونة، إلا أن مدرب الأخير جوارديولا لم يخسر بعد هناك، إذ انتصر 3 مرات وتعادل مرة واحدة، ففاز 6-2 في موسم 2008-2009، ثم 2-صفر في موسم 2009-2010 و1-1 في الموسم الماضي عندما كان الفارق 8 نقاط لمصلحة برشلونة في الدوري، بالإضافة إلى الفوز 2-صفر في نصف نهائي مسابقة دوري الأبطال.

ويتخوف جوارديولا من إصابات بعض نجومه على غرار محرك الوسط شافي والمدافعين بيكيه وبوسكيتس.

وعزز برشلونة صفوفه بضم المهاجم التشيلي اليكسيس سانشيس من أودينيزي الإيطالي، وهو لا يزال ينتظر قدوم سيسك فابريجاس قائد أرسنال الانجليزي، بيد أن نجمه الأول خلال المباريات التحضيرية كان لاعب الوسط الصاعد ثياجو الكانتارا صاحب التسديدات القاتلة.

ودعم ريال مدريد صفوفه بالظهير البرتغالي فابيو كوينتراو من بنفيكا ولاعب الوسط التركي نوري شاهين من بوروسيا دورتموند بطل ألمانيا الذي يعاني من إصابة، وهو يعتمد على الجناح البرتغالي الطائر كريستيانو رونالدو والمهاجم الفرنسي كريم بنزيمه الذي يمر في فترة رائعة إذ سجل 8 أهداف في 7 مباريات.

وفي مجموع مباريات الكلاسيكو بين الفريقين، يتقدم برشلونة مع 102 فوزا مقابل 97 لريال.

وتقام مباراة الإياب في الكأس السوبر على ملعب كامب نو في برشلونة في 17 أغسطس/آب الحالي.