EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2011

الانفلات الأمني يؤجل الأنشطة الرياضية في محافظتين تونسيتين

القصرين وقفصة

انفلات أمني في محافظتي القصرين وقفصة

قال صادق التواتي -المستشار الإعلامي لوزير الشباب والرياضة التونسي-: "بعد تصاعد حدة الاحتجاجات والتوتر في المحافظتين خلال الساعات الماضية، وبعد التشاور مع كل الأطراف المسؤولة، تقرر إيقاف النشاط الرياضي في القصرين وقفصة إلى أجل غير مسمى.

أعلنت وزارة الشباب والرياضة التونسية تأجيل جميع الأنشطة الرياضية بمختلف أنواعها المدرسية والجامعية والمدنية بمحافظتي القصرين وقفصة، بسبب أعمال العنف والتخريب في مدن بالمحافظتين.

وقال صادق التواتي -المستشار الإعلامي لوزير الشباب والرياضة التونسي-: "بعد تصاعد حدة الاحتجاجات والتوتر في المحافظتين خلال الساعات الماضية، وبعد التشاور مع كل الأطراف المسؤولة، تقرر إيقاف النشاط الرياضي في القصرين وقفصة إلى أجل غير مسمى.

وفرضت السلطات بداية من اليوم الخميس -وإلى أجل غير مسمى- حظر تجوال من الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي (18 بتوقيت جرينتش) إلى السادسة صباحا بكامل مناطق محافظتي القصرين وقفصة.

وشهد مركز محافظة القصرين ومدينة تالة التابعة لمحافظة القصرين ليلة الأربعاء/ الخميس أعمال عنف وتخريب، احتجاجا على سهو عضو في المجلس الوطني التأسيسي عن ذكر أسماء عدد من شهداء المدينتين عند سرد أسماء "شهداء الثورة" التونسية في الجلسة الافتتاحية للمجلس أمس الأول الثلاثاء.

ووعد مصطفى بن جعفر -رئيس المجلس التأسيسي- بقراءة القائمة الكاملة لشهداء الثورة التونسية فور انتهاء الجهات المعنية من تجهيزها.

كما شهدت مدينتا أم العرائس والمظيلة من محافظة قفصة أعمال عنف وتخريب أمس الأربعاء واليوم الخميس، احتجاجا على نتائج مسابقة توظيف بشركة  "فسفات قفصة" الحكومية.

وذكرت إذاعة قفصة الرسمية أن البعض طالب بإعادة مسابقة التوظيف "لما شابها من تجاوزات بتواصل المحسوبية وغياب النزاهة".