EN
  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2009

حافظ على فارق الـ10 نقاط الانتر على أبواب الكاليتشو رغم التعادل القاتل مع اليوفي

انتر يقترب من حسم لقب الكاليتشو

انتر يقترب من حسم لقب الكاليتشو

انتزع يوفنتوس تعادلا قاتلا من غريمه انتر ميلان في الدقيقة الـ90 من عمر المباراة، التي أقيمت بينهما مساء السبت ضمن مباريات المرحلة الـ32 للدوري الإيطالي لكرة القدم، لكن انتر بات على بعد خطوات قليلة من حسم لقب الكاليتشو للمرة الرابعة على التوالي والسابعة عشرة في تاريخه.

انتزع يوفنتوس تعادلا قاتلا من غريمه انتر ميلان في الدقيقة الـ90 من عمر المباراة، التي أقيمت بينهما مساء السبت ضمن مباريات المرحلة الـ32 للدوري الإيطالي لكرة القدم، لكن انتر بات على بعد خطوات قليلة من حسم لقب الكاليتشو للمرة الرابعة على التوالي والسابعة عشرة في تاريخه.

تقدم ماريو باليتللي نجم الانتر في الدقيقة الـ64 من عمر اللقاء من عرضية مونتاري لعبها مباشرة في المرمى فيما تعادل زيدنيك جيريجيرا في الدقيقة الـ90 من المباراة برأسية قاتلة.

ولم يغير التعادل من الوضع كثيرا؛ حيث حافظ للانتر على اعتلاء صدارة البطولة برصيد 74 نقطة متفوقا بفارق 10 نقاط كاملة عن اليوفي، الذي رفع رصيده هو الآخر إلى 64 نقطة بفارق ثلاث نقاط كاملة عن ميلان، الذي يلعب غدا الأحد مع تورينو.

وكان انتر ميلان البادئ بتهديد مرمى الحارس جانلويجي بوفون عندما تلاعب بالوتيلي بمدافعي "السيدة العجوز" قبل أن يسدد نحو المرمى لكن بوفون لمس الكرة وبطأها ما سمح للبرتغالي تياجو باللحاق بها وإبعادها عن خط المرمى.

وانتظر يوفنتوس حتى الدقيقة الـ31 ليهدد مرمى الحارس البرازيلي جوليو سيزار عندما لعب القائد اليساندرو دل بييرو ركلة حرة إلى داخل المنطقة ارتقى لها المدافع غريغيرا ولعبها برأسه فوق العارضة.

وحصل يوفنتوس على فرصة ثمينة أخرى بعد دقيقة فقط عندما مرر دل بييرو الكرة إلى ماركو ماركيوني الذي انفرد بجوليو سيزار لكن الكرة طالت عنه ما سمح للأخير بقطع الطريق عليه.

ومع بداية الشوط الثاني، كاد الصربي ديان ستانكوفيتش أن يفاجئ بوفون بتسديدة صاروخية لكن الأخير تألق وأنقذ فريقه من الهدف، ثم تدخل مجددًا ليمنع زميله السابق السويدي زلاتان إبراهيموفيتش من هز شباكه بكرة رأسية بعد ركلة حرة من بالوتيلي الذي نجح في وضع "نيراتزوري" في المقدمة بعد هجمة مرتدة سريعة أنهاها الغاني سالي مونتاري بكرة عرضية تلقفها المهاجم الشاب ووضعها داخل شباك بوفون.

وتعقدت مهمة يوفنتوس كثيرا في آخر ربع ساعة عندما رفع الحكم ستيفانو فارينا البطاقة الحمراء في وجه تياجو منديز بعد خطأ قاس على بالوتيلي ما سهل من مهمة انتر في المحافظة على تقدمه حتى الوقت بدل الضائع عندما حصل صاحب الأرض على ركلة ركنية نفذها سيباستيان جوفينكو فوصلت الكرة إلى جريجيرا الذي وضعها برأسه داخل الشباك.

وفي مباراة ثانية، فرمل لاتسيو مضيفه جنوى بالفوز عليه 1-صفر على ملعب "لويجي فيراريسوسجل ماورو زاراتي هدف المباراة الوحيد، واضعا حدا لمسلسل انتصارات جنوى والتي بلغت أربعة على التوالي آخرها على يوفنتوس.

وتجمد رصيد جنوى عند 57 نقطة، وقد يخسر مركزه الرابع -المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل- في حال فوز فيورنتينا على مضيفه اودينيزي غدا الأحد.

ويلعب غدا أيضا، اتالانتا مع ريجينا، وروما مع ليتشي، وسيينا مع كييفو، وباليرمو مع بولونيا، وكالياري مع نابولي، وكاتانيا مع سمبدوريا.