EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2010

الانتخابات المصرية تؤجل مواجهة الأهلي والزمالك

وافق اتحاد الكرة المصري على تأجيل مواجهة الأهلي والزمالك، والتي كان مقررا إقامتها في 26 نوفمبر/تشرين الثاني، ضمن منافسات الجولة الـ12 من مسابقة الدوري الممتاز، إلى ما بعد إجراء الانتخابات المصرية لمجلس الشعب وجولة الإعادة، وذلك بعدما بعثت وزارة الداخلية بخطاب رسمي لاتحاد الكرة يوصى فيه بذلك.

وافق اتحاد الكرة المصري على تأجيل مواجهة الأهلي والزمالك، والتي كان مقررا إقامتها في 26 نوفمبر/تشرين الثاني، ضمن منافسات الجولة الـ12 من مسابقة الدوري الممتاز، إلى ما بعد إجراء الانتخابات المصرية لمجلس الشعب وجولة الإعادة، وذلك بعدما بعثت وزارة الداخلية بخطاب رسمي لاتحاد الكرة يوصى فيه بذلك.

وذكر الموقع الرسمي لاتحاد الكرة المصري، أن الخطاب شمل تأجيل مباراة الأهلي والزمالك، وكذلك لقائي الأهلي مع الاتحاد السكندري المؤجلة من الأسبوع الخامس والتي كان مقررا لها يوم 30 من الشهر الجاري، والأهلي وسموحة في الجولة الثالثة عشرة.

وعقد سمير زاهر -رئيس اتحاد الكرة- اجتماعا مع عامر حسين -رئيس لجنة المسابقات- لدراسة خطاب وزارة الداخلية، واتفاقا على التأجيل، وسوف تجتمع الخميس من أجل تحديد موعد جديد للمباراة.

ويحتل الزمالك صدارة ترتيب الدوري المصري برصيد 21 نقطة، ويليه الأهلي ثانيا بـ18 نقطة.

ويملك الأهلي مباراتين مؤجلتين مع الاتحاد السكندري وحرس الحدود لمشاركته الإفريقية، وفي حال التوصل لاتفاق بين الأمن والاتحاد المصري، سيتم تأجيل لقاء الأهلي والاتحاد مرة أخرى.