EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2010

حماية لرواتب اللاعبين الاستغناء عن 85 موظفا في بورتسموث للعجز المالي

تسريح العاملين في بورتسموث

تسريح العاملين في بورتسموث

أعلن نادي بورتسموث الإنجليزي لكرة القدم تسريح 85 موظفا، في ظل سعى الحارس القضائي على النادي لتقليص النفقات.

  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2010

حماية لرواتب اللاعبين الاستغناء عن 85 موظفا في بورتسموث للعجز المالي

أعلن نادي بورتسموث الإنجليزي لكرة القدم تسريح 85 موظفا، في ظل سعى الحارس القضائي على النادي لتقليص النفقات.

وأصبح بورتسموث تحت الوصاية قبل أسبوعين، وما زال النادي يبحث عن مالك جديد.

وظل الرئيس التنفيذي بيتر ستوري في منصبه، في محاولة لمساعدة النادي في البحث عن مالك جديد، ولكن تم تقليص راتبه.

وقال الحارس القضائي أندرو أندرونيكو "إنه (ستوري) ما زال مستمرا في منصب الرئيس التنفيذي.. ما زال يحصل على راتب، ولقد تحدث إلى بيتر بأنه تم تخفيض مستحقاته المالية بنسبة 40 %".

وأضاف "فيما يتعلق براتبه الأساسي، فإنه سيحصل على أقل من 500 ألف جنيه إسترليني (750 ألف دولارلا أعتقد أنه سيكون هناك أية مكافآت في العام الحالي".

وأوضح "تم تقليص راتب لاعب أو اثنين، وتم تقليص عدد ساعات العمل لـ12 من أصل 195 موظفا متبقيّا، وربما يتم تأجيل رواتب بعضهم الآخر".

وأكد "دائما ما يكون هناك يوم يكون عليك فيه أن تنظر إلى نفسك وتتساءل عما إذا كنت ترغب في الوظيفة التي تقوم بها.. إنها وظيفة ضرورية".

وتابع "اللاعبون يتم حمايتهم بشكل كبير من قبل رابطة اللاعبين المحترفين ولا أتمكن من تقليص رواتبهم".