EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2009

دوري أبطال الخليج الاتفاق يتربص بالعروبة.. والنصر يتوعد الخور

يخوض الاتفاق السعودي يوم الثلاثاء على استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام مباراة حاسمة أمام ضيفه العروبة العماني ضمن المجموعة الثالثة من دوري أبطال الخليج لكرة القدم، في نسختها الخامسة والعشرين، فيما يستضيف نادي النصر فريق الخور القطري.

يخوض الاتفاق السعودي يوم الثلاثاء على استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام مباراة حاسمة أمام ضيفه العروبة العماني ضمن المجموعة الثالثة من دوري أبطال الخليج لكرة القدم، في نسختها الخامسة والعشرين، فيما يستضيف نادي النصر فريق الخور القطري.

في المباراة الأولى، يخوض الاتفاق مباراته الثالثة بعد أن واجه قطر القطري مرتين ذهابا وإيابا فخسر في الأولى 2-3، وتعادل في الثانية 1-1، فيما يخوض العروبة مباراته الثانية بعد الأولى مع قطر القطري (2-2)، وذلك كون المجموعات الأربعة تضم ثلاثة فرق.

ويمر الفريقان بظروف متشابهة في الدوري المحلي؛ حيث يملك كل منهما أربع نقاط ويقبعان في مراكز متأخرة، وقد خسرا مباراتهما الأخيرة؛ إذ سقط الاتفاق على أرضه أمام الحزم 2-3، فيما خسر العروبة على أرضه أمام عمان صفر-2.

ولا يملك الاتفاق خيارا سوى الفوز حتى يتمكن من المنافسة على بطاقة التأهل والأمر ذاته ينطبق على منافسه العماني.

ويمكن القول بأن الاتفاق مؤهل للفوز لو ظهر بنفس المستوى الذي كان عليه أمام قطر القطري على الرغم من أنه لعب حينها بتسعة لاعبين.

وسيغيب عن صفوف الاتفاق الحارس بندر البطي للإصابة والمغربي يونس المنقاري ومحمد الشهراني للإيقاف.

ومن المتوقع أن يلعب المدرب المصري صابر عيد بتشكيلة مؤلفة من محمد خوجة في حراسة المرمى، وأحمد عكاش وخليفة عايل وفهد المفرج وعبد المطلب الطريدي للدفاع، وبشار عبد الله ويحيى الشهري وعبد الرحمن القحطاني للوسط، وحمد الحمد ويوسف السالم للهجوم.

وقد يستعين عيد بلاعبين مثل حسين النجعي وأحمد سهيل وجمعان الجمعان وسياف البيشي حسب حاجته خلال المباراة.

وفي المجموعة الثانية، يخوض النصر السعودي لقاءه الثالث عندما يستضيف الخور القطري على استاد الملك فهد الدولي بالرياض.

ويسعى النصر إلى تعويض تعادله في الجولة السابقة مع صور العماني (2-2) في الرياض، فيما يحاول الخور حصد أول ثلاث نقاط.

ومن المتوقع أن يلعب النصر بتشكيلة مؤلفة من خالد راضي في حراسة المرمى، والبرازيلي ايدير سيلفيرا وصالح صديق وأحمد البحري وحسين عبد الغني في خط الدفاع.

وسيعود يوسف الموينع لخط وسط الفريق بعد شفائه من الإصابة وسيلعب إلى جواره إبراهيم غالب والكوري الجنوبي لي شن سو وخالد الزيلعي، فيما سيتولى المهام الهجومية كل من ريان بلال ومحمد السهلاوي.

واستبعد المهاجم سعد الحارثي ولاعب خط الوسط المصري حسام غالي عن التشكيلة التي ستخوض المواجهة بعد تشابكهما بالأيدي أمس الأحد خلال التمارين.

في المقابل، وعلى الرغم من خسارة الخور في لقائه الأول أمام صور العماني، فهو يبدو جيدا فنيا بعد الأداء الذي قدمه في الدوري المحلي، وكانت آخر نتائجه فوزه على الخريطيات على الرغم من الإصابات في صفوفه.

ويعتمد الخور بشكل كبير على المهاجم الجزائري رفيق صيفي والعراقي سلام شاكر، ويبرز في الفريق لاعبين مثل وسام رزق ومحمد السيد عدنان وعبد الله البريك.

وفي منافسات المجموعة الأولى، يلتقي العربي الكويتي مع المحرق البحريني يوم الثلاثاء على استاد صباح السالم ضمن الجولة الثالثة من بطولة الأندية الخليجية لكرة القدم.

ويملك كل من العربي والمحرق ثلاث نقاط بعد فوزهما على الشباب الإماراتي 2-صفر و1-صفر على التوالي في الجولة الأولى.