EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2009

في افتتاح المجموعة الثالثة لخليجي 25 الاتفاق السعودي في مهمة صعبة أمام قطر بالدوحة

الاتفاق يسعى لاستعادة أمجاده في الخليجية

الاتفاق يسعى لاستعادة أمجاده في الخليجية

يخوض الاتفاق -ممثل الكرة السعودية- مباراته الافتتاحية في بطولة الخليج للأندية رقم 25، عندما يواجه نظيره قطر القطري على استاد سحيم بن حمد، ضمن مباريات المجموعة الثالثة التي تضم إلى جانبهما العروبة العماني.

يخوض الاتفاق -ممثل الكرة السعودية- مباراته الافتتاحية في بطولة الخليج للأندية رقم 25، عندما يواجه نظيره قطر القطري على استاد سحيم بن حمد، ضمن مباريات المجموعة الثالثة التي تضم إلى جانبهما العروبة العماني.

تعتبر المباراة الخطوة الأولى للاتفاق الذي يقف في صدارة الأبطال برصيد ثلاثة ألقاب إلى جانب الأهلي السعودي، واليوم يتطلع الاتفاقيون إلى تسجيل البداية الإيجابية التي تسهل مهمتهم نحو التأهل في الخطوة الأولى، ومن ثم -وفي الخطوة الأهم- بلوغ النهائي للمرة الخامسة.

ورغم أن الاتفاق لم يقدم في المباريات الرسمية الأربع التي لعبها في دوري "زين" للمحترفين وكأس الأمير فيصل بن فهد، فإنه عوّد أنصاره أن يكون حاضرا وبقوة عندما يتعلق الأمر بأي مشاركة خارجية، وبالتالي نتوقع أن يكون سفيرنا على الموعد في البطولة الخليجية.

وستكون المباراة التالية للاتفاق مع قطر القطري في مباراة الإياب التي ستقام بالدمام الشهر المقبل.

من جانبه اعترف مدرب الفريق الاتفاقي مالدينوف بصعوبة المواجهة على الفريقين، وقال: "لن تكون سهلة، خصوصا وأنها الافتتاحية، وربما تحتاج الدقائق الأولى لقراءة خاصة، لكنني لست قلقا ومطمئن من نجاح فريقي".

وأضاف مالدينوف: "شاهدت قطر أمام الريان، وكونت فكرة كاملة حول أدائه، ولكن القراءة والإعداد قبل المباراة ينتهي مع بداية اللقاء الذي ربما يشهد تغييراً جذريًّا من خلال رؤية التطبيق داخل الملعب، والاتفاق قادر على تحقيق الفوز ولمست روحاً عالية من اللاعبين وعزماً على تقديم المستوى المطلوب".

من جهته يبدو قطر في كامل جاهزيته، وهذا ما أكده فوزه الكبير على الريان في الدوري القطري بخماسية عريضة، تناوب على تسجيلها مارسيو أوليفيرا (هدفان) وسباستيان سوريا (هدفان) وعبدالله الكواري.