EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2011

انطلاق الجولة الـ12 بالدوري السعودي الاتحاد والنصر .. كلاسيكو على صفيح ساخن

فريق الاتحاد السعودي + فريق النصر السعودي + محمد نور و حسين عبد الغني

جانب من لقاء سابق للاتحاد والنصر

منافسات الجولة الثانية عشرة من دوري المحترفين السعودي لكرة القدم، تنطلق مساء اليوم بإقامة ثلاث مواجهات؛ تجمع الأولى النصر بالاتحاد في الرياض؛ فيما يلتقي الأنصار والشباب في المدينة المنورة، ويواجه الرائد مضيفه الأهلي في جدة.

تنطلق مساء اليوم منافسات الجولة الثانية عشرة من دوري المحترفين السعودي لكرة القدم، بإقامة ثلاث مواجهات؛ تجمع الأولى النصر بالاتحاد في الرياض؛ فيما يلتقي الأنصار والشباب في المدينة المنورة، ويواجه الرائد مضيفه الأهلي في جدة.

وتستكمل مباريات الجولة غدا الجمعة بأربعة لقاءات، يستضيف فيها الهلال نجران، والتعاون الفتح، وهجر القادسية، ويحل الاتفاق ضيفا على الفيصلي.

وتعد مباراة النصر وضيفه الاتحاد على ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض، أبرز مواجهات اليوم، حيث ستجذب أنظار الجماهير على الرغم من ابتعادهما عن الصدارة، فالاتحاد في المركز السادس برصيد 14 نقطة من تسع مباريات، فيما النصر المركز السابع بالرصيد نفسه، ولكن من عشر مباريات.

ويملك الفريقان ما يمكن أن يقدماه للجمهور إن نجحا في تجاوز الحالة النفسية التي يمران بها، وفي هذا المجال فإن فرصة النصر أفضل من الاتحاد، خاصة بعد فوزه في آخر مبارياته أمام التعاون ومسح خسارته من منافسه التقليدي الهلال 3-0، في وقت ما زال فيه الاتحاد يعاني من تبعات خسارته الأخيرة أمام منافسه التقليدي الأهلي 3-1.

وتعد المباراة فرصة مثالية للفريقين لمراضاة جماهيرهما، ثم محاولة العودة إلى المنافسة على مراكز الصدارة، وإن كان من الصعب تقليص فارق النقاط الـ15 مع المتصدر الشباب، الأمر الذي يقلل من حظوظهما في إحراز لقب الدوري، ولكن من الممكن الدخول في المربع الذهبي لحجز مقعد في دوري أبطال أسيا الموسم 2013.

الاتحاد يحتل المركز السادس برصيد 14 نقطة، فيما يأتي النصر في المركز السابع بالرصيد نفسه

 ويعول الاتحاد على قائده محمد نور الذي يعاني من فتور علاقته مع جزء كبير من الجماهير والإدارة، إضافة إلى نايف هزازي مع باولو جورج ومحمد الراشد والبرازيلي ويندل.

وفي المقابل يعتمد النصر على هدّافهم الجديد مالك معاذ مع ريان بلال وحسين عبد الغني وعبد الرحمن القحطاني، وفضلا عن عودة الكولمبي وينو الذي أوقف أمام التعاون لطرده أمام الهلال.

وتبدو التوقعات صعبة في المباراة، فالاتحاد أفضل رقميا في خط الهجوم بتسجيلهم 25 هدفا مقابل 14 للنصر، في وقت يتساوى الفريقان دفاعيا بـ16 هدفا تجاوزت خط مرماهما، ولكن النصر لعب مباراة واحدة أكثر.

نزهة الشباب

في المدينة المنورة قد لا يجد الشباب متصدر الدوري بـ29 صعوبة في تجاوز مضيفه الأنصار الرابع عشر دون نقاط.

ولا توجد أدنى مقارنة بين فريق فاز تسع مباريات وتعادل في مباراتين، وآخر خسر مبارياته العشر بالكامل، وله مباراة مؤجلة، فالشباب الأفضل فنيا ورقميا ومن غير المتوقع حدوث مفاجأة قد تعطل مسيرته في الفوز بالدوري، ويعول على قدرات هدافه ناصر الشمراني ومعه الأوزبكي جيباروف والغيني إبراهيم ياتارا مع أحمد عطيف كأهم الأوراق الشبابية اليوم.

وفي جدة يخشى الأهلي الرابع بـ23 نقطة صحوة الرائد الثاني عشر بثماني نقاط، ومع أن الأهلي منتشي من فوزه المهم على منافسه التقليدي الاتحاد في آخر مبارياتهم 1-3 إلا أن الرائد نجح في تحسين نتائجه في آخر مبارياته، حيث تعادل مع الاتفاق وهزم القادسية والأنصار، حاصدا سبع نقاط من أصل تسع متاحة.

وما يمكن أن يطمئن الأهلي أنه يملك كل عناصر التفوق، فهو أفضل هجوما بعشرين هدفا مقابل ستة فقط سجلها لاعبو الرائد، كما أنه يملك الأرض والجمهور، وسيعول مدربه على قدرات مهاجميه الخطيرين العماني عماد الحوسني والبرازيلي فيكتور وخلفهما تيسير الجاسم ومعتز الموسى ومحمد مسعد.