EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2011

الاتحاد والسد في مهمة عربية بدوري الأبطال الأسيوي

يخوض الاتحاد السعودي مباراة هامة ومصيرية عندما يستضيف على ملعبه ووسط جمهوره بجدة نظيره كلوب سيول الكوري الجنوبي في ذهاب الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أسيا.

يخوض الاتحاد السعودي مباراة هامة ومصيرية عندما يستضيف على ملعبه ووسط جمهوره بجدة نظيره كلوب سيول الكوري الجنوبي في ذهاب الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أسيا.

يسعى العميد لاستغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه، خاصة وأن جماهير كرة القدم السعودية ستسعى لمؤازرة الاتحاد باعتباره الممثل الوحيد لكرة القدم السعودية في تلك البطولة.

يحاول الاتحاد استعادة أمجاده في البطولة التي توج بطلا لها مرتين وحل وصيفا عام 2009، والى إعادة اللقب إلى منطقة غرب أسيا، وتحديدا إلى الفرق العربية.

وكان الاتحاد تصدر المجموعة الثالثة في الدور الأول برصيد 11 نقطة، أمام بونيودكور الأوزبكي والوحدة الإماراتي وبيروزي الإيراني، ثم أخرج غريمه ومواطنه الهلال من الدور الثاني الذي يقام من مباراة واحدة على أرض متصدر مجموعته في الدور الأول بفوزه عليه 3-1.

ويدرك مدرب الاتحاد العجوز البلجيكي ديمتري قوة الفريق المنافس، ولذلك سيرمي بكل أوراقه وسيضع الخطة المناسبة التي تكفل الفوز لفريقه في مباراة الذهاب، خصوصا أنه استهل موسمه في الدوري المحلي بفوز كبير.

يضم الاتحاد لاعبين يتمتعون بالخبرة والمستوى المميز، يبرز منهم قائده محمد نور وحمد المنتشري وراشد الرهيب وسعود كريري ونايف هزازي، إلى جانب الرباعي البرتغالي باولو جورج والبرازيلي جيرالدو ويندل والكويتي فهد العنزي والجزائري عبد الملك زياية، ويفتقد الفريق خدمات مدافعه الدولي أسامة المولد بداعي الإصابة.

أما سيول فتصدر المجموعة السادسة برصيد 11 نقطة أيضا أمام ناجويا جرامبوس الياباني والعين الإماراتي وهانججو جرينتاون الصيني، قبل أن يواجه كاشيما إنتلرز الياباني في الدور الثاني وفاز بسهولة تامة بثلاثية نظيفة.

ويضم سيول عددا من اللاعبين المميزين أمثال لي يونج بيو، لاعب الهلال السعودي السابق، والمونتينيجري ديان داميانوفيتش والبرازيلي إديلسون دوس سانتوس ولي جاي وأو كيونج جون والكولومبي مولينا.

يخوض السد القطري اختبارا صعبا عندما يحل ضيفا على سباهان أصفهان الإيراني على إستاد فولاذ شهر في أصفهان في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أسيا لكرة القدم.

مهمة السد لن تكون سهلة على الإطلاق مع سباهان أصفهان الذي تصدر المجموعة الأولى في الدور الأول برصيد 13 نقطة متقدما على الهلال السعودي والغرافة القطري والجزيرة الإماراتي، قبل أن يتفوق على بونيودكور 3-1 في الدور الثاني.

وسبق للسد أن واجه فريقا إيرانيا آخر هو الاستقلال في الدور الأول، فتعادلا 1-1 ذهابا في إيران و2-2 إيابا في الدوحة.