EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2011

خشية إلغاء المسابقة المحلية الأشهر الاتحاد المصري يدرس التعاقد مع شركة لتأمين الدوري

الجماهير المصرية

الجماهير المصرية

يدرس الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة سمير زاهر جديا التعاقد مع شركة أمن لتأمين مباريات الدوري الممتاز بالتنسيق مع وزارة الداخلية، بما يضمن استكمال مسابقة الدوري هذا العام المهددة بالإلغاء.

يدرس الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة سمير زاهر جديا التعاقد مع شركة أمن لتأمين مباريات الدوري الممتاز بالتنسيق مع وزارة الداخلية، بما يضمن استكمال مسابقة الدوري هذا العام المهددة بالإلغاء.

وكانت جبهة المعارضة بالاتحاد المكونة من مجدي عبد الغنى وكرم كردي وجمال محمد علي أعضاء مجلس الإدارة، قدمت اقتراحا يتضمن التعاقد مع شركات أمن خاصة لتأمين مباريات الدوري، وجار حاليا دراسة الاقتراح.

ويعتبر أكبر عائق لتنفيذ هذه الفكرة التكلفة المادية الكبيرة التي سيتحملها الاتحاد نتيجة كثرة عدد مباريات الدوري.

يأتي هذا الاقتراح في الوقت الذي شهد توترا كبيرا بين الجماهير ورجال الأمن، وقد يساهم التعاقد مع شركات أمن في تلطيف الأجواء بين الطرفين، لاسيما وأن الدوري سيعود بعد غد الاثنين.

وشهدت توقف المسابقة حاليا الكثير من المشاكل الأمنية والاعتصامات وسقوط أكثر من 30 ضحية خلال الاشتباكات التي جرت الشهر الماضي في ميدان التحرير بين المعتصمين وقوات الأمن، ما يهدد عودة استئناف المسابقة الأشهر في مصر، خاصة في ظل تخوف الأمن من استغلال الجماهير للمباريات في تحويلها لصدامات جديدة مع الأمن.