EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

المدرب الصربي واثق من تحقيق الفوز وسط جماهيره الاتحاد الليبي يستقبل الأهلي المصري بالتصريحات النارية

الأهلي والاتحاد في مواجهة جديدة إفريقيا

الأهلي والاتحاد في مواجهة جديدة إفريقيا

أعلن الصربي ميودراج ليسيتش المدير الفني للاتحاد الليبي تحديه لمنافسه الأهلي المصري حامل لقب عام 2008، الذي سافر جوا تحت قيادة المدرب حسام البدري ظهر الثلاثاء إلى الأراضي الليبية، لخوض مباراة الذهاب لدور الـ16 في دوري أبطال إفريقيا على ملعب "11 يونيو" يوم الجمعة.

  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

المدرب الصربي واثق من تحقيق الفوز وسط جماهيره الاتحاد الليبي يستقبل الأهلي المصري بالتصريحات النارية

أعلن الصربي ميودراج ليسيتش المدير الفني للاتحاد الليبي تحديه لمنافسه الأهلي المصري حامل لقب عام 2008، الذي سافر جوا تحت قيادة المدرب حسام البدري ظهر الثلاثاء إلى الأراضي الليبية، لخوض مباراة الذهاب لدور الـ16 في دوري أبطال إفريقيا على ملعب "11 يونيو" يوم الجمعة.

وقال ميودراج في تصريحات لجريدة الجماهيرية الليبية "أعرف ضد مَن سنلعب.. ولا أملك في نفسي أي خوف، كنت أتمنى ألا تكون مواجهتنا أمام الأهلي في وقت مبكر من البطولة، لأنني أرى أن فريقي وكذلك الأهلي من الكبار وبالتالي خسارة الخروج المبكر لأحد الفريقين، لكن هذه هي أحوال الكرة، ولدي ثقة تامة في إمكانيات فريقي الذي ما زال يتطور للأفضل من مباراة لأخرى، وطامع في مساندة الجماهير خلال المباراة".

وأضاف المدرب الصربي "هناك شوطان واحد على أرضنا، وشوط آخر في القاهرة، وأقول للاعبي الأهلي أهلاً وسهلاً بكم في ليبيا، لكن بلغة الكرة سنفوز عليكم".

وأشار إلى أنه تابع مباراة القمة بين الأهلي والزمالك، والتي وصفها بالمواجهة المليئة بالجوانب الفنية والخططية، نظرا لوجود عدد كبير من لاعبي الفريقين في منتخب مصر.

ويدخل الاتحاد المباراة بعدما اكتملت صفوفه يوم السبت بعودة اللاعبين الدوليين من مباراة المنتخب أمام الجزائر في التصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة الأمم للمحليين، ويسعى الفريق تخطي عقبة الأهلي خاصة أن الاتحاد هو الممثل الوحيد للكرة الليبية في البطولات الإفريقية.

وكانت المواجهة الأخيرة التي جمعت الاتحاد مع الأهلي في نصف نهائي عام 2007، الذي خسره النادي الليبي بصعوبة بهدف نظيف في لقاء الإياب الذي جرى بالقاهرة، بعد أن تعادل الفريقان ذهاباً في طرابلس بدون أهداف.

ويصل الأهلي إلى ليبيا بدون مهاجمه عماد متعب الذي سافر إلى ألمانيا لمعرفة أسباب الآلام التي يعاني منها في الظهر، والتي تخلف بسببها عن السفر مع الفريق، كما تم استبعاد الظهير الأيمن أحمد علي لمعاناة اللاعب من شد في العضلة الخلفية، وهذا الأمر تسبب في إرباك حسابات البدري؛ لأن أحمد فتحي الذي يلعب في نفس المركز مصاب أيضا.

وسيكون البديل أمام البدري إشراك أحمد حسن أو شريف عبد الفضيل للعب في مركز الظهير الأيمن، لسد هذا العجز الدفاعي.

وتعرضت بعثة الأهلي قبل توجها لمطار القاهرة لموقف طارئ، بعدما تبين غياب المدافع أحمد السيد عن التدريبات ما قبل السفر وعدم القدرة للوصول إليه، خاصة أن هاتفه مغلق، وبعد بحث سريع تبين أن اللاعب فاته موعد التدريب بسبب النوم، لكنه اتفق على اللحاق ببعثة الأهلي في المطار مباشرة.