EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2009

يبحث عن مدرب جديد قبل بطولة القارات الاتحاد العراقي يقيل فييرا بعد فضائح خليجي 19

نتائج فييرا السيئة وراء إقالته من تدريب العراق

نتائج فييرا السيئة وراء إقالته من تدريب العراق

أقال اتحاد الكرة العراقي رسميا مدرب البرازيلي جورفان فييرا مدرب المنتخب من منصبه رسميا لسوء النتائج الأخيرة في بطولة كأس الخليج التاسعة عشرة في مسقط.

أقال اتحاد الكرة العراقي رسميا مدرب البرازيلي جورفان فييرا مدرب المنتخب من منصبه رسميا لسوء النتائج الأخيرة في بطولة كأس الخليج التاسعة عشرة في مسقط.

وقال ناجح حمود نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم اليوم الخميس في مؤتمر صحافي عقد في أحد فنادق العاصمة بغداد "إن الاتحاد وجد من المناسب إقالة المدرب من منصبه لعدم نجاحه في قيادة المنتخب في خليجي 19، وقناعة الاتحاد بعدم إمكانيته في الاستمرار في مهمته".

وشنت وسائل الإعلام العراقية هجوما شرسا على فييرا عقب الخروج المخزي من بطولة كأس الخليج التاسعة عشرة التي أقيمت الشهر الماضي في العاصمة العمانية مسقط من الدور الأول بعد تلقيه هزيمتين والتعادل في مباراة واحدة فقط.

وسقط العراق أمام البحرين بثلاثة أهداف لواحد، وعُمان برباعية نظيفة، قبل أن يتعادل مع الكويت بهدف لكل منهما.

وتُعد هذه هي المرة الثانية التي يتولى فيها فييرا تدريب المنتخب العراقي؛ حيث قاد "أسود الرافدين" في عام 2007 للفوز بكأس أمم أسيا لأول مرة في تاريخه؛ حيث اضطرته مشكلات مالية إلى مغادرة منصبه بعد حصوله على اللقب القاري.

ويبحث المنتخب العراقي في العديد من السير الذاتية لمدربين قبل خوض غمار بطولة كأس القارات التي تقام في جنوب إفريقيا في شهر يونيو المقبل، وهناك جنسيات مختلفة مطروحة على طاولة الاتحاد، لكن القرار بيد الحكومة العراقية، التي تتكفل بتوفير الاعتماد الخاصة بالمدرب الجديد.

يذكر أن الحكومة العراقية تعاقدت في يونيو/حزيران الماضي مع المدرب فييرا لقيادة المنتخب لمدة عام مقابل 600 ألف دولار، وتركت أمام الاتحاد العراقي باب الصلاحيات الفنية مفتوحا فقط، مما جعل الأخير يتردد كثيرا في اتخاذ قرار إقالته تجنبًا للتبعات المالية.