EN
  • تاريخ النشر: 22 يونيو, 2009

بالرغم من الخروج المبكر من كأس القارات الاتحاد العراقي يفاوض بورا لتجديد عقده مع أسود الرافدين

الاتحاد العراقي يفاوض بورا

الاتحاد العراقي يفاوض بورا

أكد نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود أن المدرب الصربي بورا ميلوتينوفيتش الذي انتهت فترة تعاقده للإشراف على منتخب العراق أبقى أبواب التفاوض مفتوحة للتجديد.

أكد نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود أن المدرب الصربي بورا ميلوتينوفيتش الذي انتهت فترة تعاقده للإشراف على منتخب العراق أبقى أبواب التفاوض مفتوحة للتجديد.

وأوضح حمود لوكالة الأنباء الفرنسية أن "الاتحاد العراقي فتح مفاوضات التجديد مع المدرب بورا على هامش المشاركة في كأس القارات، لكنه طلب الانتظار لحسم الأمر بعد زيارته لأسرته في المكسيك".

ويرى الاتحاد العراقي أنه من المفيد الاستمرار مع المدرب الصربي، ويرغب في الاحتفاظ به بعد تحسن أداء المنتخب العراقي في كأس القارات رغم خروجه من الدور الأول بعد تعادلين بنتيجة واحدة (صفر-صفر) مع جنوب إفريقيا ونيوزيلندا مقابل خسارة صعبة أمام إسبانيا صفر-1.

وتابع نائب رئيس الاتحاد العراقي "المدرب وعدنا بالرد بشأن التفاوض لتجديد التعاقد معه، سننتظر الرد النهائي، ونأمل في أن يتم التجديد".

وكان الاتحاد العراقي لكرة القدم تعاقد نهاية أبريل/نيسان الماضي مع ميلوتينوفيتش -64 عاما- لمدة شهرين خلفا للبرازيلي جورفان فييرا.

وكان رئيس الاتحاد حسين سعيد أعرب عن رغبته في أن يستمر المدرب على رأس الجهاز الفني إلى ما بعد هذه الفترة، وقال "آمل أن يبقى بورا معنا، لأننا بدأنا الاستعداد جديا لنهائيات كأس أسيا 2011 في قطر؛ حيث سندافع عن اللقب الذي أحرزناه في النسخة السابقة".