EN
  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2010

بسبب مشاكل قضائية محلية الاتحاد العراقي قد يواجه عقوبة الإيقاف مجددا

الكرة العراقية تعاني بسبب تجميد نشاط الاتحاد

الكرة العراقية تعاني بسبب تجميد نشاط الاتحاد

يواجه الاتحاد العراقي لكرة القدم الذي علق قرار تجميده من قبل اللجنة الأولمبية العراقية مطلع مارس/آذار الماضي، عقوبة الإيقاف من قبل الاتحاد الدولي (فيفابسبب مشاكل قضائية محلية يستعد لمواجهتها في الأيام المقبلة.

  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2010

بسبب مشاكل قضائية محلية الاتحاد العراقي قد يواجه عقوبة الإيقاف مجددا

يواجه الاتحاد العراقي لكرة القدم الذي علق قرار تجميده من قبل اللجنة الأولمبية العراقية مطلع مارس/آذار الماضي، عقوبة الإيقاف من قبل الاتحاد الدولي (فيفابسبب مشاكل قضائية محلية يستعد لمواجهتها في الأيام المقبلة.

وتتمثل هذه الملابسات القضائية، بتقديم نادي الكرخ أحد أندية الموسم الحالي شكوى ضد الاتحاد العراقي لدى إحدى المحاكم المحلية لعدم إدراجه ضمن عمومية الاتحاد التي يحق لها المشاركة في الانتخابات المقبلة لاختيار إدارة جديدة للاتحاد العراقي.

وكانت الهيئة العامة للاتحاد العراقي لكرة القدم، قد اعتمدت لوائح وتعليمات خاصة بالانتخابات تم إرسالها إلى (فيفا) للمصادقة عليها، لتحديد موعد فعلي للانتخابات، لا تسمح للأندية غير المشاركة في الموسم الماضي بدخول الانتخابات المقبلة، ما فوت فرصة مشاركة الكرخ فيها.

وذكر مصدر في الاتحاد العراقي لفرانس برس أن الاتحاد الدولي (فيفا) سيعمد إلى تجميد الاتحاد وإيقافه مرة ثانية نتيجة هذه الملابسات القضائية التي لا يسمح للاتحادات الوطنية أن تفض نزاعاتها، عن طريق المحاكم المحلية، بل عن طريقه مباشرة.

وأضاف المصدر: "في حال تجميد عضوية الاتحاد العراقي يعني أن العقوبة يفترض أن يمر عليها عامان ليتمكن الاتحاد المحلي مجددا من مفاتحة (فيفا) لرفعها".

وتضم الهيئة العامة للاتحاد العراقي 63 عضوا، يمثل 28 منهم أندية الموسم الماضي.

يشار إلى أن الخلافات الحادة -التي نشبت بين اللجنة الأولمبية العراقية والاتحاد العراقي والمتصلة بلوائح الانتخابات- أدت إلى تجميد الاتحاد في 16من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قبل أن يعلق هذا القرار مطلع مارس/آذار الماضي، بعد أن توصل الطرفان إلى اتفاق مبدئي.

وجرت آخر انتخابات للاتحاد العراقي لكرة القدم صيف عام 2004، اختير فيها الرئيس الحالي حسين سعيد لمنصب الرئيس، وأثارت عملية تمديد عمل الاتحاد للعامين الماضيين جدلا كبيرا في الأوساط الكروية العراقية المطالبة بالإسراع بحسم ملف الانتخابات.