EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2010

عقب اجتماع فريق تطوير المنتخبات الاتحاد السعودي يجدد الثقة بالبرتغالي بيسيرو لتدريب الأخضر

بيسيرو مستمر في تدريب المنتخب السعودي

بيسيرو مستمر في تدريب المنتخب السعودي

جدد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم يوم الإثنين الثقة بمدرب منتخب السعودية البرتغالي جوزيه بيسيرو، بعد سماع رأي فريق تطوير المنتخبات السعودية خلال اجتماع لفريق تطوير المنتخبات برئاسة الأمير نواف بن فيصل نائب رئيس الاتحاد.

  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2010

عقب اجتماع فريق تطوير المنتخبات الاتحاد السعودي يجدد الثقة بالبرتغالي بيسيرو لتدريب الأخضر

جدد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم يوم الإثنين الثقة بمدرب منتخب السعودية البرتغالي جوزيه بيسيرو، بعد سماع رأي فريق تطوير المنتخبات السعودية خلال اجتماع لفريق تطوير المنتخبات برئاسة الأمير نواف بن فيصل نائب رئيس الاتحاد.

وكان رئيس الاتحاد الأمير سلطان بن فهد أعلن قبل أسبوع أن قرارا بشأن استمرار بيسيرو مع المنتخب من عدمه سيتخذ بعد دارسة الموضوع من مختلف جوانبه من قبل فريق تطوير المنتخبات؛ المؤلف من الفرنسي جيرارد هوييه، الذي أسهم في إعادة تأهيل منتخب بلاده عام 1998، والإنجليزي ريك بيري الذي يملك سجلا حافلا بالإنجازات والنجاحات؛ حيث كان مسؤولا عن إعادة تشكيل الدوري الإنجليزي الممتاز، إلى جانب كوكبة من الخبرات المحلية.

وأوضح الأمير نواف "تمت مناقشة كافة الأمور التي توصل إليها فريق عمل التطوير باستفاضة كاملة، ونظرا للاستحقاقات المقبلة التي تستدعي اتخاذ قرار عاجل، تم تأكيد الثقة بمدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم جوزيه بيسيرو وفريق عمله الإداري والفني".

وأضاف نائب رئيس الاتحاد "تم إقرار أن يكون هناك مدير فني بإدارة متكاملة؛ حيث تم رصد من ثلاثة إلى أربعة أسماء على مستوى عالمي بالإدارة الفنية جاري التفاوض معها الآن، وسيعلن في القريب العاجل عن التعاقد مع أحد تلك الأسماء العالمية".

وأشار إلى أن المدير الفني "كما هو معرف في العالم أجمع تكون مسؤوليته الإشراف على مدرب المنتخب لكن الإطار الذي تم إقراره اليوم في اجتماع فريق عمل التطوير هو أن يكون المدير الفني له صلاحيات وتحته إدارة خاصة متكاملة تتولى كافة الأمور التي تخص المنتخبات، ويكون هو المشرف عليها، وبطبيعة الحال ستحل هي محل لجنة المنتخبات، وسيتم إعلان التفاصيل الكاملة لمهامها في التقرير النهائي".

واعتبر الأمير نواف رئيس فريق عمل تطوير المنتخبات "أن من مسؤوليات المدير الفني ومهامه كافة الأمور المتعلقة بالبراعم والمدربين والأنشطة الخاصة بهم والدورات المتعلقة بهم، بالإضافة لإشرافه على المنتخبات الثلاثة؛ الأول والشباب والناشئين، وعلى الأجهزة الفنية والإدارية فيها، حيث ستكون إدارة فنية متكاملة يرأسها مدير فني ذو مستوى عال جدا".

وختم "استقر الرأي على أن يكون هناك دور أفضل للأجهزة الفنية لمنتخبي الشباب والناشئين، وقد تم اتخاذ قرار بالإجماع من قبل فريق العمل بالاستغناء عن الأجهزة الفنية الخاصة بهما، واختيار مدربين وطنيين للإشراف عليهما للفترة المقبلة وفي المسابقات القريبة، وسيكون من مهام المدير الفني القادم ترشيح الأجهزة الفنية لمنتخبي الشباب والناشئين".