EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2011

الاتحاد الجزائري يعلق إقامة جميع المباريات شهرا كاملا

أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم يوم الأحد تعليق إقامة جميع المباريات شهرا كاملا اعتبارا من العاشر من يناير/كانون الثاني، وحتى العاشر من فبراير/شباط بسبب الاضطرابات الاجتماعية، التي تشهدها مناطق عديدة من البلاد.

¬أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم يوم الأحد تعليق إقامة جميع المباريات شهرا كاملا اعتبارا من العاشر من يناير/كانون الثاني، وحتى العاشر من فبراير/شباط بسبب الاضطرابات الاجتماعية، التي تشهدها مناطق عديدة من البلاد.

وذكر الاتحاد في موقعه على الإنترنت أن العطلة الشتوية الخاصة بجولة الذهاب ستمتد من العاشر من يناير/كانون الثاني إلى العاشر من شباط/فبراير المقبل، وأن القرار سيطبق على جميع البطولات.

وأوضح أن المباريات المتبقية من جولة الذهاب ستقام قبل بدء جولة الإياب، وأن اللاعبين، الذين يجرى انتدابهم خلال فترة الانتقالات الشتوية لن يسمح لهم بالمشاركة فيها.

وأكد الاتحاد أن الأجندة الجديدة لبقية الموسم سيعلن عنها خلال الأيام المقبلة.

وكان من المفترض أن تستأنف منافسات جولة الذهاب بالدوري الجزائري يومي الجمعة والسبت المقبلين؛ حيث تقرر في البداية تأخير العطلة الشتوية إلى الفترة ما بين 21 يناير/كانون الثاني، و18 فبراير/شباط المقبل، لكن تصاعد موجة الاحتجاجات اضطر اتحاد الكرة لتعديل برنامجه.