EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2010

حياتو يجتمع مع رئيس الوزراء الأنجولي الاتحاد الإفريقي يدين الاعتداء على حافلة توجو بشدة

الاعتداء عكّر الاحتفال بافتتاح البطولة

الاعتداء عكّر الاحتفال بافتتاح البطولة

دان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في بيانٍ على موقعه على شبكة الإنترنت "بشدة" الاعتداءَ المسلح على حافلة المنتخب التوجولي على الحدود بين الكونغو وأنجولا، معترفا بإصابة أشخاص عدة استنادا إلى معلومات نقلتها اللجنة المنظمة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية السابعة والعشرين التي تنطلق يوم الأحد وتستمر حتى 31 يناير/كانون الثاني الحالي.

  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2010

حياتو يجتمع مع رئيس الوزراء الأنجولي الاتحاد الإفريقي يدين الاعتداء على حافلة توجو بشدة

دان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في بيانٍ على موقعه على شبكة الإنترنت "بشدة" الاعتداءَ المسلح على حافلة المنتخب التوجولي على الحدود بين الكونغو وأنجولا، معترفا بإصابة أشخاص عدة استنادا إلى معلومات نقلتها اللجنة المنظمة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية السابعة والعشرين التي تنطلق يوم الأحد وتستمر حتى 31 يناير/كانون الثاني الحالي.

وجاء في البيان "الاتحاد الإفريقي يدين بشدة الهجوم المسلح على الحافلة التي كانت تقل المنتخب التوجولي. ومنذ علمه بالأحداث التي وقعت في مقاطعة كابيندا، عقد الاتحاد الإفريقي اجتماعا طارئا في لواندا".

وأضاف "بحسب المعلومات التي وصلت إلينا في وقتٍ متأخر من مساء الجمعة، الحادث وقع على بعد 10 كيلومترات من الحدود بين الكونغو وأنجولا. السلطات التوجولية بعثت على الفور فريقا ليكون على بينةٍ من الوضع الدقيق هناك. وبحسب معلومات للمدير العام للجنة المنظمة لنهائيات كأس الأمم الإفريقية، فقد تم نقل المصابين على وجه السرعة إلى مستشفى كابيندا".

وتابع الاتحاد الإفريقي الذي سيبعث "وفدا مهما" إلى كابيندا، أن "وفدا من المسؤولين في الحكومة الأنجولية (وزيرا الداخلية والرياضة) سيتوجه صباحا إلى كابيندافيما أوضح المسؤول الإعلامي في اللجنة المحلية المنظمة فيرجيليو سانتوس أن وفدا من الاتحاد الإفريقي وصل بالفعل إلى كابيندا مساء الجمعة.

وأكد الاتحاد الإفريقي أن رئيس الوزراء الأنجولي باولو كاسوما سيلتقي السبت مع رئيس الاتحاد الإفريقي عيسى حياتو "ليتخذا معا القرارات التي ستضمن السير الجيد للبطولةمشيرا إلى أنه يؤكد "دعمه الكامل وتعاطفه مع أعضاء الوفد التوجولي".

وكان المسؤول الإعلامي للاتحاد الإفريقي سليمان حبوبا قد أوضح أن الاتحاد الإفريقي ينتظر معرفة المزيد من التفاصيل حول الحادث ليعلن ما حصل بالفعل.

وتعرضت حافلة المنتخب التوجولي لإطلاق نارٍ عندما وصلت إلى الحدود بين الكونغو وأنجولا ما تسبب بإصابة تسعة من أعضاء البعثة بينهم لاعبان هما حارس المرمى كودجوفي أوبيلالي والمدافع سيرج أكاكبو، الأول برصاصةٍ في ظهره، والثاني برصاصة في إحدى كليتيه وفقد الكثير من الدماء، كما لقي سائق الحافلة مصرعه إثر الحادث.

وتبنّت منظمة تحرير ولاية كابيندا هذا الاعتداء، مشيرة إلى أنها كانت تستهدف الشرطة التي كانت تؤمّن الحماية لموكب المنتخب التوجولي، وذلك في بيانٍ نشرته وكالة "لوزا" البرتغالية.