EN
  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2011

الاتحاد الأردني يحارب السوق السوداء في تذاكر سنغافورة

منتخب الأردن

الأردن تبحث عن الفوز في مباراة سنغافورة

ويحتاج المنتخب الأردني للفوز على سنغافورة لضمان التأهل إلى الدور النهائي من التصفيات للمرة الأولى في تاريخ الكرة الأردنية.

أعلن الاتحاد الأردني لكرة القدم عن عدم توفر أي تذاكر يوم المباراة التي تجمع منتخب "النشامى" أمام سنغافورة المقرر إقامتها 11 نوفمبر/تشرين الثاني في الجولة الرابعة من التصفيات الأسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014، وذلك في محاولة من المسئولين لمحاربة السوق السوداء التي تبيع التذاكر بطرق غير قانونية بأضعاف أسعارها المحددة.

وقد زاد الإقبال على شراء التذاكر بمجرد طرح التذاكر في الأسواق بمختلف أنحاء المملكة.

 يأتي هذا في الوقت الذي قرر فيه العراقي عدنان حمد المدير الفني للمنتخب الأردني عودة الفريق إلى تدريباته يوم الاثنين بعد قضاء 24 ساعة فقط كإجازة عيد للسماح للاعبين بقضاء بعض الوقت مع أسرهم، والقيام بواجباتهم الاجتماعية والدينية.

 وتحتل الأردن صدارة المجموعة الأولى برصيد 9 نقاط وبفارق 3 نقاط عن العراق صاحبة المرتبة الثانية، فيما تأتي الصين ثانيا بـ3 نقاط، وأخيرا سنغافورة بدون نقاط، ويتأهل صاحبا المركزين الأول والثاني إلى الدور النهائي من التصفيات.

 ويحتاج المنتخب الأردني للفوز لضمان التأهل إلى الدور النهائي من التصفيات للمرة الأولى في تاريخ الكرة الأردنية، لذا يعمل حمد على رفع معدلات اللياقة البدنية، وتطبيق الجمل التكتيكية، خاصة فيما يتعلق بالمهام الهجومية لضمان تسجيل هدف مبكر في شباك سنغافورة.

ويبحث حمد عن بديل لكل من عدي الصيفي وبشار بني ياسين اللذين سيغيبان عن مواجهة سنغافورة بسبب الإيقاف.