EN
  • تاريخ النشر: 29 أكتوبر, 2010

في المرحلة التاسعة من الكالشيو الإيطالي الإنتر يصطدم بجنوى.. وقمة كلاسيكية بين ميلان واليوفي

نجوم ميلان في اختبار صعب أمام جنوى

نجوم ميلان في اختبار صعب أمام جنوى

يخوض إنتر ميلان مباراة صعبة عندما يواجه جنوى في افتتاح المرحلة التاسعة من الدوري الإيطالي، فيما يستضيف ملعب سان سيرو في ميلانو يوم السبت قمة كلاسيكية نارية بين ميلان الثاني ويوفنتوس الخامس.

  • تاريخ النشر: 29 أكتوبر, 2010

في المرحلة التاسعة من الكالشيو الإيطالي الإنتر يصطدم بجنوى.. وقمة كلاسيكية بين ميلان واليوفي

يخوض إنتر ميلان مباراة صعبة عندما يواجه جنوى في افتتاح المرحلة التاسعة من الدوري الإيطالي، فيما يستضيف ملعب سان سيرو في ميلانو يوم السبت قمة كلاسيكية نارية بين ميلان الثاني ويوفنتوس الخامس.

ويطمح إنتر ميلان إلى كسب النقاط الثلاث لتعويض سقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه سمبدوريا 1-1، في المرحلة الماضية ورفع معنويات لاعبيه قبل مواجهتهم لتوتنهام الإنجليزي الثلاثاء المقبل في لندن، في الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

أما قمة اليوفي وميلان، فتكتسي مباريات الفريقين أهمية كبيرة، بالنظر إلى المنافسة القوية بينهما؛ التي تؤكدها نتائج المواجهات المباشرة بينهما؛ حيث فاز كل منهما في 12 مباراة وتعادلا 14 مرة في 38 مباراة في الدوري منذ موسم 1990-1991م.

وتتفوق السيدة العجوز بفوز واحد في مختلف المسابقات؛ حيث تغلبت على ميلان 2-1 إيابا على ملعب سان سيرو في كأس إيطاليا عام 2002م بعدما تعادلا 1-1 ذهابا.

وتشكل المباراة بروفة لميلان قبل مواجهته المصيرية أمام ضيفه ريال مدريد الإسباني الأربعاء المقبل، في الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا، فيما يعتبرها يوفنتوس محطة إعدادية لمواجهة ريد بول سارلزبورج النمساوي في الجولة الرابعة لمسابقة يوروبا ليج.

ويمني ميلان النفس باستغلال عاملي الأرض والجمهور؛ لمواصلة انتصاراته المتتالية في الدوري، ورفعها إلى وانتزاع بالصدارة ولو مؤقتا من لاتسيو؛ الذي يحل ضيفا على باليرمو يوم الأحد في مباراة لا تخلو من صعوبة.

ويعول ميلان على نجومه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والبرازيلين رونالدينيو وألكسندر باتو وروبينيو، بيد أن المهمة لن تكون صعبة أمام هجوم يوفنتوس الذي يعتبر الأفضل في الدوري حتى الآن بتسجيله 16 هدفا آخرها رباعية في مرمى ليتشي في المرحلة السابعة.

ويأمل يوفنتوس بدوره في انتزاع النقاط الثلاث؛ لتعويض سقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه بولونيا في المرحلة الماضية، والاقتراب أكثر من مراكز الصدارة.