EN
  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2011

الإنتر يستأنف رحلة مطاردة ميلان في الدوري الإيطالي

الإنتر يعود إلى الدوري الإيطالي أمام نابولي

الإنتر يعود إلى الدوري الإيطالي أمام نابولي

على الرغم من الفارق الكبير في النقاط التي تفصله عن جاره ومنافسه العنيد ميلان، متصدر جدول الدوري الإيطالي لكرة القدم؛ يستهل إنتر ميلان ومديره الفني الجديد البرازيلي ليوناردو عام 2011 بمعنويات مرتفعة، مع استئناف فعاليات المسابقة، بعد انتهاء العطلة الشتوية.

على الرغم من الفارق الكبير في النقاط التي تفصله عن جاره ومنافسه العنيد ميلان، متصدر جدول الدوري الإيطالي لكرة القدم؛ يستهل إنتر ميلان ومديره الفني الجديد البرازيلي ليوناردو عام 2011 بمعنويات مرتفعة، مع استئناف فعاليات المسابقة، بعد انتهاء العطلة الشتوية.

وتُقام يوم الخميس جميع المباريات العشر للمرحلة الثامنة عشرة من المسابقة.

يستضيف الإنتر فريق نابولي، صاحب المركز الثاني في جدول المسابقة بفارق ثلاث نقاط خلف ميلان، بينما يحتل الإنتر المركز السابع بفارق 13 نقطة.

وقال الكاميروني صامويل إيتو، مهاجم الإنتر: "أعتقد أننا ما زال بإمكاننا الفوز بلقب الدوري الإيطالي، أعتقد ذلك. أرغب في تحقيق النجاح مع الفريق، نتأخر بفارق 13 نقطة عن الصدارة، ولكننا نمتلك مباراتين مؤجلتين، يمكننا اللحاق بالصدارة، أتعامل مع ذلك على أنه تحد شخصي، أعتقد أن الإنتر ما زال الفريق الأقوى في الدوري الإيطالي".

وأضاف: "حان الوقت لنُظهر ذلك على أرض الملعب بداية من المباراة أمام نابولي".

ورغم ذلك؛ يغيب إيتو عن مباراة نابولي بسبب الإيقاف، وأكد إيتو رغبته في زيادة رصيده من الأهداف في الدوري الإيطالي هذا الموسم.

ويحتل إيتو المركز الثاني في قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم برصيد تسعة أهداف، وبفارق هدف وحيد خلف الأوروجوياني "إدينسون كافاني" مهاجم نابولي، والإيطالي أنطونيو دي ناتالي، مهاجم أودينيزي، اللذين يقتسمان صدارة قائمة هدافي المسابقة.

ومع غياب إيتو عن المباراة، يعتمد الإنتر في خط الهجوم على الأرجنتيني دييجو ميليتو الذي استعاد مستواه العالي بعد البداية السيئة له هذا الموسم.

وأعرب ميليتو عن سعادته باللعب تحت قيادة المدرب البرازيلي ليوناردو الذي لعب في الماضي لفريق ميلان، كما تولى تدريب الفريق في الموسم الماضي.

وتولى ليوناردو تدريبَ الفريق في أواخر شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي خلفًا للمدرب الإسباني رافاييل بينيتيز، الذي قاد الفريق قبلها بأيام للفوز بلقب كأس العالم للأندية في أبو ظبي.

وقال ميليتو: "ليوناردو شخص رائع لديه رسالة واضحة للغاية، الفريق سيتبع تعليماته، وأتمنى أن يساعدنا لتحقيق أهداف مهمة، الفوز مع بينيتيز بلقب كأس العالم للأندية منحنا دفعة للتخلص من الفترة السيئة التي قضيناها مؤخرًا".

ويحل ميلان ضيفا على كالياري في مباراة أخرى غدا يسعى من خلالها ميلان (المتصدر) إلى استعادة انتصاراته بعدما خسر 0-1 أمام روما قبل فترة العطلة التي استمرت على مدار 17 يوما.

وفي باقي المباريات؛ يلتقي يوفنتوس مع بارما، وبولونيا مع فيورنتينا، وبريشيا مع تشيزينا، وروما مع كاتانيا، وأودينيزي مع كييفو، وليتشي مع باري، وباليرمو مع سامبدوريا، وجنوه مع لاتسيو.