EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2010

في ذهاب دور الـ16 بأبطال أوروبا الإنتر وتشيلسي.. مواجهة ساخنة عنوانها "مورينيو"

تشيلسي متحفز لتخطي عقبة الإنتر

تشيلسي متحفز لتخطي عقبة الإنتر

تختتم مساء يوم الأربعاء مباريات الذهاب للدور الثاني من دوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم، بإقامة مباراتين ساخنتين يلتقي في الأولي إنتر ميلان الإيطالي وضيفه تشيلسي الإنجليزي، فيما تجمع الثانية سسكا موسكو الروسي مع أشبيلية الإسباني.

  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2010

في ذهاب دور الـ16 بأبطال أوروبا الإنتر وتشيلسي.. مواجهة ساخنة عنوانها "مورينيو"

تختتم مساء يوم الأربعاء مباريات الذهاب للدور الثاني من دوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم، بإقامة مباراتين ساخنتين يلتقي في الأولي إنتر ميلان الإيطالي وضيفه تشيلسي الإنجليزي، فيما تجمع الثانية سسكا موسكو الروسي مع أشبيلية الإسباني.

وأقيم الثلاثاء مباراتان في الدور نفسه، حيث أنقذ المهاجم الدولي السويدي إبراهيموفيتش فريقه برشلونة الإسباني حامل اللقب من الخسارة أمام مضيفه شتوتجارت الألماني، بإدراكه التعادل 1-1، فيما خطا بوردو الفرنسي خطوة كبيرة نحو الدور ربع النهائي، بفوزه الثمين على مضيفه أولمبياكوس اليوناني بهدف نظيف.

في المباراة الأولي يستقبل الإنتر، حامل اللقب مرتين في الستينات من القرن الماضي، تشيلسي، على ملعب "سان سيرو" بمدينة ميلانو في مواجهة صعبة للفريقين، خاصة أن كلا منهما يسعى إلى تحقيق الفوز.

وستشهد المباراة لقاء مدرب الإنتر البرتغالي جوزيه مورينيو فريقه السابق تشيلسي؛ الذي أمضى معه ثلاثة مواسم إلى أن تركه في سبتمبر/أيلول 2007م، بعدما قاده إلى إحراز بطولة الدوري الإنجليزي مرتين وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الأندية الإنجليزية المحترفة، وإلى الدور نصف النهائي من دوري الأبطال الأوروبي.

وعلى رغم تصريحات مورينيو؛ التي أكد فيها أن "معرفته الشديدة" بلاعبي تشيلسي الذي سبق له تدريبه، ستسهل كثيرا من فوز فريقه باللقاء، إلا أن الجماهير الإيطالية تدخل اللقاء وشبح الخروج من البطولة يطاردها؛ لأن فريقها ودع دوري أبطال أوروبا خلال المواسم الثلاثة الأخيرة من دور الـ16، ولم ينجح في العبور لربع النهائي، كما أن الهزيمة في الموسمين الماضيين كانت على يد فريقين إنجليزيين، وهما مانشستر يونايتد وليفربول.

ويخوض الإنتر لقاء يوم الأربعاء وسط شكوك من قدرة حارس مرماه البرازيلى جوليو سيزار على اللحاق بالمباراة، بعد تعرضه لحادث سيارة يوم الاثنين، وإصابته بكدمات في الوجه، إلا أن بعض المصادر أفادت بأن سيزار سيكون جاهزا للمباراة.

على الجانب الآخر، تسببت تصريحات مورينينو حول معرفته الكاملة بأداء لاعبي تشيلسى -الذي يدربه حاليا الإيطالي كارلو أنشيلوتي- في إثارة حماس لاعبي البلوز، حيث أكد بيتر تشيك حارس مرمى الفريق الإنجليزي أن اللاعبين يعرفون أيضًا طرق لعب مورينيو جيدًا، ويدركون كل صغيرة وكبيرة تتعلق به.

يذكر أن إنتر ميلان وتشيلسي لم يسبق لهما أن تواجها من قبل في دوري الأبطال، وسبق للإنتر الفوز بالبطولة مرتين، في حين لم يرفع لاعبو تشيلسي الكأس من قبل.

وفي المباراة الثانية، يستقبل سسكا موسكو الروسي أشبيلية الإسباني على ملعب "لوجنيكي" بالعاصمة موسكو، في مواجهة متكافئة القوى.

وأقام الفريق الروسي معسكرا تدريبيًّا في مدينة بيليم التركية؛ نظرا إلى تراكم الثلوج في موسكو، ويلعب تحت إشراف مدربه ليونيد سلوتسكي.

وتوجه أشبيلية إلى موسكو يوم الاثنين الماضي، من دون مهاجمه البرازيلي لويس فابيانو وجناحه دييجو كابيل لإصابتهما، وضمت التشكيلة المهاجم المالي فريديريك كانوتيه الذي استعاد لياقته.