EN
  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2010

البطل فاز بهدف غير مفيد الإنتر بعشرة مدافعين يسقط برشلونة ويتأهل لنهائي أوروبا

برشلونة فشل في تخطي الإنتر

برشلونة فشل في تخطي الإنتر

ودع برشلونة الإسباني -حامل اللقب- بطولة دوري أبطال أوروبا، على رغم فوزه في لقاء العودة على إنتر ميلان الإيطالي على استاد كامب نو بهدف نظيف سجله جيرارد بيكي في الدقيقة الـ 84، إلا أن ذلك لم يحرم الفريق الكاتالوني من الخروج من البطولة؛ حيث إن مباراة الذهاب قد انتهى بفوز الإنتر 3-1.

  • تاريخ النشر: 29 أبريل, 2010

البطل فاز بهدف غير مفيد الإنتر بعشرة مدافعين يسقط برشلونة ويتأهل لنهائي أوروبا

ودع برشلونة الإسباني -حامل اللقب- بطولة دوري أبطال أوروبا، على رغم فوزه في لقاء العودة على إنتر ميلان الإيطالي على استاد كامب نو بهدف نظيف سجله جيرارد بيكي في الدقيقة الـ 84، إلا أن ذلك لم يحرم الفريق الكاتالوني من الخروج من البطولة؛ حيث إن مباراة الذهاب قد انتهى بفوز الإنتر 3-1.

وبهذه النتيجة يتأهل الإنتر إلى المباراة النهائية ليصطدم ببايرن ميونيخ الألماني يوم 22 من مايو/أيار المقبل على استاد سانتياجو برنابيو بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وتحقق حلم البرتغالي جوزيه مورينيو بقيادة إنتر ميلان إلى النهائي للمرة الأولى منذ 1972، وتفوق على نظيره جوسيب جوارديولا.

وانتظرت جماهير البارسا حتى الدقيقة الـ23 لتشهد الفرصة الأولى في المباراة، وكانت لفريقها عبر صاحب هدف لقاء الذهاب بدرو روديجيز، الذي وصلته الكرة من الجهة اليمنى عبر الظهير البرازيلي دانيال ألفيس، فسددها بجانب القائم الأيسر.

وتلقى إنتر ضربة قاسية، عندما رفع الحكم البلجيكي فرانك دي بليكيري البطاقة الحمراء في وجه تياجو موتا ليلعب الإنتر منذ الدقيقة الـ28 بعشرة لاعبين.

وحاول برشلونة أن يستغل النقص العددي في صفوف ضيفه، وكاد أن يفتتح التسجيل بعد دقائق معدودة بكرة أطلقها ميسي من حدود المنطقة، لكن جوليو سيزار تألق وحولها إلى ركنية.

وواصل برشلونة اندفاعه وحاصر ضيفه في منطقته تماما، وكان قريبا في الثواني الأخيرة من الشوط الأول في افتتاح التسجيل من ركلة حرة نفذها إبراهيموفيتش من حوالي 25 مترا، لكن الكرة علت العارض بقليل.

وفي الشوط الثاني، أجرى جوارديولا تغييرات هجومية بالدفع بماكسويل بدلا من جابرييل ميليتو من أجل تنشيط التوغلات على الجهة اليسرى، لكن شيئا لم يتغير؛ لأن إنتر واصل نجاحه في إغلاق جميع منافذ اللعب أمام مهاجمي برشلونة.

وكان بإمكان كركيتش أن يشعل المباراة لو نجح في وضع الكرة برأسه داخل الشباك بعد عرضية متقنة من ميسي، إلا إن محاولته مرت قريبة جدًّا من القائم الأيمن.

وعجز هجوم برشلونة عن التسجيل، وقرر بيكيه أن يأخذ الأمور على عاتقه، فهز شباك جوليو سيزار، بعدما كسر مصيدة التسلل إثر تمريرة من تشافي هرنانديز وتلاعب بالحارس البرازيلي، ثم التف على نفسه ووضع الكرة في الشباك في الدقيقة الـ84.

وحصل برشلونة على فرصة ثمينة لخطف التأهل في مناسبتين بتسديدتين بعيدتين من تشافي ثم ميسي، لكن جوليو سيزار تألق وأنقذ فريقه.

وحبست الأنفاس في الوقت المحتسب بدلا من الوقت الضائع، عندما هزّ كركيتش شباك فالديز، إلا أن الحكم ألغى الهدف؛ لأن توريه لمس الكرة بيده قبل أن تصل إلى زميله الشاب.