EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2011

صحوة إماراتية.. وتراجع سعودي في أبطال أسيا الإمارات يتألق.. والعين يتفوق.. والنصر يسقط في فخ التعادل

الإمارات ثأر من هزيمته أمام الشباب في مباراة الذهاب

الإمارات ثأر من هزيمته أمام الشباب في مباراة الذهاب

شهدت الجولة الرابعة من دور المجموعات في دوري أبطال أسيا صحوة إماراتية وتراجع سعودي؛ حيث عمق الإمارات جراح الشباب السعودي 2-1، بينما حقق العين الإماراتي بطل عام 2003م فوزه الأول في دوري أبطال أسيا لكرة القدم، وجاء على حساب هانججو جرينتاون الصيني 1-0 يوم الثلاثاء في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة السادسة، في حين سقط النصر في فخ التعادل أمام السد القطري 1-1.

شهدت الجولة الرابعة من دور المجموعات في دوري أبطال أسيا صحوة إماراتية وتراجع سعودي؛ حيث عمق الإمارات جراح الشباب السعودي 2-1، بينما حقق العين الإماراتي بطل عام 2003م فوزه الأول في دوري أبطال أسيا لكرة القدم، وجاء على حساب هانججو جرينتاون الصيني 1-0 يوم الثلاثاء في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة السادسة، في حين سقط النصر في فخ التعادل أمام السد القطري 1-1.

وانتزع الإمارات المركز الثاني من الشباب بعد فوزه بهدفين للجزائري الحاج بوقش (26 و41)، مقابل هدف لناصر السعران (44).

ورفع الإمارات رصيده إلى 6 نقاط، في حين تراجع الشباب إلى المركز الثالث وله 5 نقاط.

واستمر الإمارات، الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى (الدرجة الثانية سابقًافي مسلسل مفاجأته بعدما حقق فوزه الثاني في البطولة، الأول كان على الريان 2-0.

كان الإمارات الطرف الأفضل في الشوط الأول وهدد مرمى الحارس الدولي وليد عبد الله في أكثر من كرة، في حين بقيت هجمات الشباب خجولة، بعدما تعرض لضربة قوية مع بداية المباراة بإصابة مهاجمه الغيني الحسن كيتا، الذي خرج وحل ناصر السعران بديلا له (12).

استهل الإمارات فرصه، عندما سدد الجزائري النشيط كريم كركار كرة من ركلة حرة طار لها وليد عبد الله وأبعدها إلى ركنية، قبل أن تخترق مرماه (16).

استمرت سيطرة الإمارات وترجمها إلى هدف الافتتاح، بعد مجهود للأردني عامر ذيب مرر على إثره كرة متقنة إلى بوقش، الذي انفرد وسدد في مرمى عبد الله (26).

وانتظر الشباب حتى الدقيقة 37؛ ليشكل خطورته الأولى، إثر ركلة حرة من البرازيلي مارسيليو كماتشو أبعدها حارس الإمارات أحمد الشاجي ببراعة إلى ركنية.

عزز الإمارات تقدمه بعد ركلة ركنية رفعها كركار حولها عامر ذيب برأسه إلى بوقش المتربص، الذي وضع الكرة في مرمى الشباب (41).

لكن الشباب قلص الفارق سريعًا، بعد ثلاث دقائق إثر تسديدة من كماتشو ارتطمت بأحد المدافعين ووصلت إلى السعران، الذي أرسلها بعيدًا عن متناول الشاجي (44).

بدأ الشباب الشوط الثاني بفرصة خطرة، بعد تمريرة من كماتشو إلى السعران، الذي انفرد وسدد كرةً قويةً صدها حارس الإمارات الشاجي ببراعة (57).

وقام مدرب الشباب الأرجنتيني أنزو هيكتور بتبديل هجومي بإشراك فيصل السلطان بديلا عن المدافع زايد المولد (68)، ورد مدرب الإمارات التونسي غازي الغرايري بالدفع بالمغربي نبيل الداودي، الذي بقي على مقاعد الاحتياط بعد عودته مؤخرًا من الإصابة بديلا لعامر ذيب (70).

أكمل الفريقان المباراة بعشرة لاعبين، بعد طرد ناصر السعران من الشباب؛ لنيله الإنذار الثاني، ومصطفى سعيد من الإمارات؛ لتعرضه بالضرب للسعران (76).

وحاول الشباب معادلة النتيجة، لكن التكتل الدفاعي للإمارات منعه من تحقيق هدفه؛ ليتعرض الفريق السعودي لخسارته الأولى في البطولة.

في مباراة العين الإماراتي وهانججو جرينتاون الصيني، سجل عمر عبد الرحمن هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 60، وكان ناجويا جرامبوس الياباني فاز على سيول الكوري الجنوبي 2-0 أيضًا في المجموعة ذاتها.

ويملك كل من سيول وناجويا 7 نقاط في صدارة المجموعة، مقابل 4 نقاط لكل من العين وهانججو، وفي مباراة أخرى، قطع ذوبآهان خطوة مهمة نحو التأهل إلى الدور الثاني من دوري أبطال أسيا لكرة القدم بفوزه على ضيفه الريان القطري 1-0.

تعادل النصر وضيفه السد القطري 1-1 في اللقاء، الذي جمعهما مساء يوم الثلاثاء على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، في نطاق منافسات الجولة الرابعة لفرق المجموعة الثانية في دوري أبطال أسيا.

وبهذا التعادل رفع النصر رصيده إلى 5 نقاط في المركز الثاني خلف السد، الذي حافظ على الصدارة برصيد 8 نقاط.

وكان السد البادئ بالتسجيل عن طريق لاعبه مجدي صديق (36)، قبل أن يعدل النصر النتيجة بواسطة المخضرم حسين عبد الغني (75).

وبدأ الشوط الأول سريعًا من الفريقين لا سيما من جانب النصر، الذي كاد أن يفتتح التسجيل في وقت مبكر لولا براعة الحارس محمد صقر، الذي تصدى لتسديدة الروماني بيتري (5).

وصوب محمد السهلاوي كرةً قويةً من ركلة حرة مباشرة حولها الحارس محمد صقر للركنية بصعوبة (15).

وعلى عكس مجريات المباراة ومن هجمة منسقة، نجح السد في أخذ الأسبقية بواسطة لاعبه مجدي صديق (36)، وحاول النصر إدراك التعادل ولكنه فشل في ذلك في ظل الصلابة الدفاعية لفريق السد.

ومع انطلاقة الشوط الثاني أجرى النصر تغييرًا بدخول سعود حمود وخروج سعد الحارثي، وكاد الأول أن يعدل النتيجة، ولكن كرته مرت بجوار القائم (51)، أتبعها حسين عبد الغني بتسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم الأيسر (54).

ونتيجة السيطرة النصراوية نجح حسين عبد الغني في تعديل النتيجة إثر كرة صوبها من ركلة حرة مباشرة استقرت على يمين محمد صقر (75).

وكاد النصر أن يأخذ الأسبقية، ولكن رأسية الأسترالي ماكين اعتلت العارضة بقليل (79)، أتبعها البديل عبد الرحمن القحطاني بتسديدة قوية أمسكها محمد صقر ببراعة (82).

وفي الدقائق الأخيرة بسط النصر نفوذه على المباراة، وهاجم من كل الاتجاهات وسط تراجع تام للسد، ولكن هجمات النصر لم تسفر عن هدف حتى أعلن الحكم عن نهاية المباراة بالتعادل.

وتعادل كاشيما أنتلرز الياباني مع سوون بلوينجز الكوري الجنوبي 1-1 يوم الثلاثاء في طوكيو، في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثامنة لدوري أبطال أسيا في كرة القدم.

ولحق ناجويا جرامبوس الياباني بمضيفه سيول الكوري الجنوبي إلى صدارة المجموعة السادسة، بعد فوزه عليه 2-0 يوم الثلاثاء، في الجولة الرابعة من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أسيا لكرة القدم.

وخسر شنجهاي شينهوا الصيني أمام ضيفه سيدني الأسترالي 2-3 في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثامنة لمسابقة دوري أبطال أسيا لكرة القدم.

وفاز باختاكور الأوزبكستاني على ضيفه الاستقلال الإيراني 2-1 يوم الثلاثاء، في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية لمسابقة دوري أبطال أسيا في كرة القدم.