EN
  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2010

لإدارة دوري المحترفين الإمارات تستعين مجددًا بالحكام الأجانب بعد غياب طويل

عدم الثقة بالتحكيم المحلي فتح الباب أمام الأجانب

عدم الثقة بالتحكيم المحلي فتح الباب أمام الأجانب

قررت رابطة دوري المحترفين الإماراتي الاستعانة مجددًا بالحكام الأجانب لإدارة المباريات؛ وذلك بعد 21 عامًا عن غيابهم.

  • تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2010

لإدارة دوري المحترفين الإمارات تستعين مجددًا بالحكام الأجانب بعد غياب طويل

قررت رابطة دوري المحترفين الإماراتي الاستعانة مجددًا بالحكام الأجانب لإدارة المباريات؛ وذلك بعد 21 عامًا عن غيابهم.

وأعلنت الرابطة التي تشرف على إدارة 3 بطولات؛ هي: الدوري، وكأس الرابطة، ودوري الرديف، بعد اجتماع جمعيتها العمومية يوم السبت؛ "الموافقة على اقتراح بعض الأندية الاستعانة بحكام أجانب وتفعيل بعض الاتفاقيات والبروتوكولات الخاصة بتبادل حكام مع دول أخرى، مثل أوزبكستان، واليابان".

ويأتي قرار إعادة الاستعانة بحكام أجانب بعد غيابهم عن إدارة مباريات في الدوري منذ عام 1989؛ بسبب شكاوى بعض الأندية من الأخطاء التحكيمية الفادحة التي شهدتها البطولة هذا الموسم، وأدَّت إلى نتائج عكسية لأكثر من فريق.

على صعيد آخر، قررت الرابطة تأجيل البحث في زيادة عدد فرق الدوري من 12 إلى 14 ناديًا إلى "وقت لاحق لإجراء المزيد من الدراسات".

ويطالب الاتحاد الأسيوي لكرة القدم- حسب معايير الاحتراف التي أعلنها مؤخرًا- بزيادة عدد المباريات، وهذا لن يتم إلى بزيادة عدد الأندية.