EN
  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2009

لجنة الكرة قطعت خطوات كبيرة الإمارات تدرس الاهتمام بكرة القدم النسائية

الإمارات تفكر في كرة القدم النسائية

الإمارات تفكر في كرة القدم النسائية

أكد حمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد كرة القدم الإماراتي أن لجنة كرة القدم النسائية قطعت خطوات جيدة في العمل على بدء نشر اللعبة في كافة مدن الإمارات وفقا لخطة مدروسة تحقق العديد من الفوائد لكرة القدم النسائية مستقبلا.

أكد حمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد كرة القدم الإماراتي أن لجنة كرة القدم النسائية قطعت خطوات جيدة في العمل على بدء نشر اللعبة في كافة مدن الإمارات وفقا لخطة مدروسة تحقق العديد من الفوائد لكرة القدم النسائية مستقبلا.

وقال رئيس اتحاد الكرة للصحفيين خلال اجتماع عقدته لجنة كرة القدم النسائية مساء أمس الجمعة، إن الاتفاقية مع مجلس أبوظبي الرياضي التي بموجبها يولي الدعم والإشراف على اللجنة، تسعى إلى تحقيق عدة أهداف من أهمها نشر اللعبة على المستوى المحلي وتشكيل دوري لكرة القدم النسائية يتناسب مع عاداتنا وتقاليدنا الإسلامية.

وأشار إلى أن الاتحاد سينظم دورات تدريبية لإعداد مدربات متخصصات وعلى مستوى فني عال، والعمل أيضا على إعداد دورات للمحكمات، بالإضافة إلى توفير موقع في مبنى اتحاد الكرة بمدينة زايد الرياضية ليكون مقرا دائما لأعمال ونشاطات واجتماعات اللجنة.

وأضاف أن لجنة كرة القدم النسائية تملك خططا طموحة من أبرزها تشكيل دوري لكرة القدم النسائية خلال الفترة المقبلة، والعمل على استضافة كأس العالم للسيدات (تحت 17 عاما) في أبوظبي عام 2012، معربا عن ثقته الكبيرة بنجاح الملف الذي ستقوم بإعداده لجنة كرة القدم النسائية لاحتضان الحدث في الفترة المقبلة، ومشيرا إلى أن اللجنة لديها رغبة كبيرة باستضافة بطولة غرب أسيا للسيدات في فبراير 2010.