EN
  • تاريخ النشر: 07 أكتوبر, 2009

بعد الخروج المهين لمصر أمام كوستاريكا الإمارات أمل العرب الوحيد تتربص بمنتخب فنزويلا العنيد

فرحة الإمارات يتمناها العرب

فرحة الإمارات يتمناها العرب

يدخل المنتخب الإماراتي لكرة القدم للشباب تحت 20 عاما مواجهة صعبة للغاية مساء اليوم الأربعاء حينما يواجه منتخب فنزويلا القوي اليوم في ختام مباريات دور الـ16 لبطولة كأس العالم للشباب التي تستضيفها مصر حاليا.

يدخل المنتخب الإماراتي لكرة القدم للشباب تحت 20 عاما مواجهة صعبة للغاية مساء اليوم الأربعاء حينما يواجه منتخب فنزويلا القوي اليوم في ختام مباريات دور الـ16 لبطولة كأس العالم للشباب التي تستضيفها مصر حاليا.

بات منتخب الإمارات الأمل الوحيد للعرب بعد الخروج المهين للمنتخب المصري من البطولة على يد كوستاريكا مساء الثلاثاء بالخسارة بهدفين ليتسبب في صدمة كبيرة للجماهير العربية بشكل عام والمصرية بشكل خاص.

من المؤكد أن يجد المنتخب الإماراتي مساندة قوية من جانب الجماهير المصرية، خاصة أن جميع مبارياته التي خاضها في الإسكندرية بالدور الأول ذهبت الجماهير المصرية لمؤازرته وشجعته بحرارة.

ويراهن " الأبيض الشاب" على بلوغ دور الثمانية على الرغم من القوة التي ظهر عليها منتخب فنزويلا، وشارك الفريق في كأس العالم للشباب من قبل مرتين، ففي ماليزيا عام 1997 نجح أيضا في بلوغ الدور الثاني، ثم كانت المحطة الثانية على أرضه وبين جمهوره عام 2003 حين حقق إنجازا لافتا بقيادة نجمه إسماعيل مطر بالوصول إلى ربع النهائي قبل أن يخسر أمام نظيره الكولومبي صفر-1.

وأكد الأبيض الصغير تصميمه على الحضور القوي في النسخة الحالية في مصر، فتوج بطلاً لأسيا بفوزه على نظيره الأوزبكستاني 2/1 في البطولة التي أقيمت في الدمام.

ويقود منتخب الإمارات للشباب المدرب مهدي علي الذي عاش معه أفراح الإنجاز الأسيوي العام الماضي قبل أن يعد خطة طموحة جدا للمونديال، فشارك الأبيض في عدد من المعسكرات محليا وخارجيا خاض خلالها عددا كبيرا من المباريات مع مدارس كروية مختلفة ثم توجه إلى القاهرة للمشاركة الثالثة على التوالي.

من جانبه قال قائد المنتخب حمدان الكمالي الذي يعول عليه المدرب كثيرا "لا نفكر بمباراتنا الماضية ونركز فقط على مواجهة فنزويلا في الدور الثاني" آملاً في الوقت ذاته أن تكون تلك المباراة درساً يعلمنا من أخطائنا لتلافيها أمام فنزويلا والتأهل إلى ربع النهائي".

في المقابل، تأهل منتخب فنزويلا إلى الدور الثاني بعد حلوله ثانيا أيضا في المجموعة الثانية برصيد ست نقاط، بفارق ثلاث نقاط خلف إسبانيا؛ حيث افتتح مبارياته بفوز على نيجيريا 1/صفر قبل أن يدك شباك تاهيتا بثمانية أهداف نظيفة، ثم خسر في المواجهة الأخيرة أمام أسبانيا صفر/3.

ويلعب الفائز من مباراة الإمارات وفنزويلا مع كوستاريكا التي قهرت مصر، مما يشير إلى أن الطريق مفتوحا أمام الأبيض الشاب للوصول إلى نصف النهائي شريطة تخطي منتخب فنزويلا القوي في مباراة اليوم.

وفي نفس اليوم أيضا ستكون هناك مواجهة لاتينية قوية بين اثنين من أفضل فرق البطولة حتى الآن وهما البرازيل وأوروجواي، بينما تلعب ألمانيا مع نيجيريا في مواجهة أوروبية إفريقية محتدمة.