EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2010

بتحكيم جزائري يقوده فاروق حوسنية الإفريقي والوداد صراع تونسي-مغربي على كأس شمال إفريقيا

الإفريقي يسعى لاجتياز عقبة الوداد

الإفريقي يسعى لاجتياز عقبة الوداد

يحتضن استاد المنزة بتونس مساء اليوم مباراة غاية في الأهمية عندما يستضيف الإفريقي نظيره الوداد البيضاوي المغربي في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة كأس شمال إفريقيا للأندية البطلة، ويسعى كلا الفريقين من خلال لقاء اليوم إلى حسم المباراة لصالحه للاقتراب خطوة من التأهل إلى النهائي.

  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2010

بتحكيم جزائري يقوده فاروق حوسنية الإفريقي والوداد صراع تونسي-مغربي على كأس شمال إفريقيا

يحتضن استاد المنزة بتونس مساء اليوم مباراة غاية في الأهمية عندما يستضيف الإفريقي نظيره الوداد البيضاوي المغربي في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة كأس شمال إفريقيا للأندية البطلة، ويسعى كلا الفريقين من خلال لقاء اليوم إلى حسم المباراة لصالحه للاقتراب خطوة من التأهل إلى النهائي.

يحاول الإفريقي الظهور بشكل مختلف تماما في تلك البطولة، خاصة وأن الجميع على دراية كاملة بأن الفريق التونسي سيصطدم بفريق عنيد في حجم الوداد البيضاوي، لذا فإن المهمة ستكون ثقيلة على اللاعبين لاجتياز تلك المباراة المصيرية.

وأعد مراد محجوب -المدير الفني للإفريقي- العدةَ لتلك المباراة؛ حيث إنه طالب لاعبيه بالتركيز في تلك المباراة، وتحقيق انتصار غالٍ يطمئنه بشكل كبير في حجز بطاقة التأهل إلى النهائي دون الانتظار لمباراة العودة، خاصة وأن مباراة اليوم تقام على ملعبه ووسط جمهوره.

وقرر الجهاز الفني للإفريقي دخول اللقاء بقوته الضاربة وبكامل عناصره الأساسية للخروج باللقاء إلى بر الأمان؛ حيث اعترف لاعبو الفريق بجاهزيتهم لمباراة اليوم ودخول اللقاء بحماسة زائدة بغية تسجيل هدف مبكر يربكون به حسابات المنافس، وانتزاع فوز غالٍ قبل مباراة العودة.

على الجانب الآخر؛ يدخل الوداد المغربي لقاء اليوم ولدى لاعبيه رغبة وإصرار على الإطاحة بالإفريقي، وحسم التأهل للنهائي من مباراة الذهاب أو العودة بأقل الخسائر على أمل التعويض على ملعبه ووسط جمهوره.

ويراهن الوداد على كسر شوكة الإفريقي التونسي وإنهاء عقدة «التوانسة» التي طال أمدها قبل أن تختفي في آخر لقاء بين الفتح والنادي الصفاقسي؛ حيث تقاسما معا طعم الفوز والخسارة.

يذكر أن مباراة اليوم سيديرها طاقم تحكيم جزائري بقيادة فاروق حوسنية.