EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2011

الإغراءات المالية سلاح الاتحاد والأهلي قبل نهائي كأس الأبطال

الإغراء بالمال شعار الاتحاد والأهلي

الإغراء بالمال شعار الاتحاد والأهلي

اشتعلت الحرب النفسية بين ناديي الاتحاد والأهلي قبل ديربي جدة في نهائي بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، برصد مسؤولي الناديين مكافآت مغرية للاعبي الفريقين قبل المواجهة المرتقبة بينهما لتحفيز اللاعبين على بذل قصارى جهدهم وانتزاع اللقب.

اشتعلت الحرب النفسية بين ناديي الاتحاد والأهلي قبل ديربي جدة في نهائي بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، برصد مسؤولي الناديين مكافآت مغرية للاعبي الفريقين قبل المواجهة المرتقبة بينهما لتحفيز اللاعبين على بذل قصارى جهدهم وانتزاع اللقب.

وذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية أن مكافأة فوز الاتحاد بكأس الملك للأندية الأبطال للموسم الحالي، ستصل إلى 300 ألف ريال سعودي، على غرار الموسم الماضي، بعد مطالبة اللاعبين بمضاعفتها مؤخرًا.

وتسعى الإدارة الاتحادية إلى توفير كافة الإمكانيات التي تسهم في المحافظة على اللقب في الموسم الحالي، وتحقيق الفريقِ الكأسَ للمرة الثانية على التوالي.

إلى ذلك، طلب مدرب فريق الاتحاد ديمتري من اللاعبين إغلاق ملف الكلاسيكو، عقب تجاوز الفريق الهلالي والتأهل للمباراة النهائية، والتركيز على مواجهة الأهلي. وحرص المدرب ديمتري على تجهيز الثلاثي أسامة المولد، وصالح الصقري، ومناف أبو شقير؛ من أجل الاستفادة من خدماتهم الفنية في المباراة الختامية.

على الجانب الآخر، قررت إدارة نادي الأهلي صرف 40 ألفًا لكل لاعب ثمن الوصول إلى المباراة النهائية في بطولة كأس الملك للأبطال. يأتي ذلك في إطار حرص الإدارة الأهلاوية على تحفيز اللاعبين على تحقيق أغلى الكؤوس المحلية.

وأعلن مسؤولو النادي، عقب نهاية لقاء الوحدة، عن وصول مكافأة التتويج باللقب إلى 260 ألف ريال سعودي لكل لاعب.