EN
  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2011

حرس الحدود وشبيبة القبائل والفتح الرباطي إلى ثمن النهائي الإسماعيلي يودع كأس الاتحاد الإفريقي برباعية كينية

الإسماعيلي ودع كأس الاتحاد الإفريقي بعد الهزيمة

الإسماعيلي ودع كأس الاتحاد الإفريقي بعد الهزيمة

قلب سوفاباكا الكيني الطاولة على ضيفه الإسماعيلي المصري وبلغ الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بالفوز عليه 4-0 يوم السبت في إياب الدور الثاني، فيما تأهل حرس الحدود المصري لثمن نهائي المسابقة نفسها بعد التعادل 1-1 مع مضيفه ديديبيت الإثيوبي، كما تأهل شبيبة القبائل للدور نفسه، بعدما فاز على تفرغ زينة الموريتاني 2-1 في مباراة الإياب، ونجح الفتح الرباطي أيضا في التأهل بعد التعادل 2-2 مع تور كوندا فووتبرو السنغالي.

قلب سوفاباكا الكيني الطاولة على ضيفه الإسماعيلي المصري وبلغ الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بالفوز عليه 4-0 يوم السبت في إياب الدور الثاني، فيما تأهل حرس الحدود المصري لثمن نهائي المسابقة نفسها بعد التعادل 1-1 مع مضيفه ديديبيت الإثيوبي، كما تأهل شبيبة القبائل للدور نفسه، بعدما فاز على تفرغ زينة الموريتاني 2-1 في مباراة الإياب، ونجح الفتح الرباطي أيضا في التأهل بعد التعادل 2-2 مع تور كوندا فووتبرو السنغالي.

في مباراة الدراويش، تقدم أنطوني كيماني بهدف لسوفاباكا في الدقيقة 26 مستغلا خطأ من الحارس محمد صبحي الإسماعيلي.

وأضاف بوب موجاليا الهدف الثاني بعد سبع دقائق قبل أن يعزز تيتوس برايان مولاما تقدم أصحاب الأرض بالهدف الثالث في الدقيقة 37، واختتم باتريك كاجوجو رباعية سوفاباكا في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني، وشهد الشوط الأول إصابة حسني عبد ربه لاعب الإسماعيلي ومنتخب مصر، بعد اصطدامه بالرأس مع أحد لاعبي الفريق الكيني؛ ليغادر الملعب ويحل محله عبد الله السعيد في الدقيقة العاشرة.

كما غادر لاعب الوسط الدولي عمرو السولية الملعب قبل نهاية الشوط الأول بسبب إصابة، قال الجهاز الطبي للإسماعيلي لاحقا إنها شرخ في الكاحل الأيسر، وفاز الإسماعيلي بملعبه 2-0 في مباراة الذهاب بالدور الثاني، لكنه خسر 4-2 في مجموع المباراتين.

في مباراة ثانية، أنهى شبيبة القبائل الجزائري مغامرة تفرغ زينة الموريتاني في كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بعدما فاز عليه 3-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب؛ ليطيح به من الدور الثاني للبطولة.

وكان تفرغ زينة مرشحا لتفجير مفاجأة جديدة -عقب إطاحته بريال باماكو المالي من الدور السابق- بعد خسارته بصعوبة 1-0 أمام منافسه الجزائري في لقاء الذهاب الذي أقيم في تيزي وزو.

لكن شبيبة القبائل تفادى المفاجأت وسجل له شمس الدين نساخ هدفين ليقوده للفوز 2-1 في الاستاد الأولمبي بالعاصمة نواكشوط والتأهل للدور الثالث؛ حيث سيواجه ميسايل الجابوني.

في مباراة أخرى، بلغ حرس الحدود المصري الدور الثالث في كأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، بعد التعادل 1-1 مع مضيفه ديديبيت الإثيوبي يوم السبت ليفوز 5-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بالدور الثاني.

وانتزع المهاجم أحمد عبد الغني التعادل لحرس الحدود بهدف في الدقيقة السابعة للوقت المحتسب بدل الضائع، في الشوط الثاني بعد تقدم ديديبيت مبكرا في الدقيقة الرابعة.

وسيلتقي حرس الحدود -الذي حقق فوزا سهلا 4-0 في لقاء الذهاب- مع فيكتورز الأوغندي أو موتيمبا بمبي من الكونجو الديمقراطية في الدور الثالث، ويخوض الفريقان يوم الأحد مباراة الإياب بعد تعادلهما 1-1 في الذهاب في أوغندا.

وفي باقي المباريات، تعادل الفتح الرباطي 2-2 مع تور كوندا فووتبرو السنغالي ليتأهل إلى ثمن نهائي كأس الاتحاد الإفريقي، كما تأهل للدور نفسه الدفاع الحسيني الجديدي المغربي، بعد فوزه على الأولمبي الباجي التونسي 3-0، وتأهل ميسيسلي الجابوني وسانت إيلوي لوبوبو الكونجولي بعد فوزهما على النيل الحصاحيصا السوداني ورينجرز الزامبي.