EN
  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2010

تضاءلت آماله في المربع الذهبي الإسماعيلي يسقط أمام هارتلاند ويشعل موقعة القاهرة

فرصة الإسماعيلي في التأهل تضاءلت

فرصة الإسماعيلي في التأهل تضاءلت

فقد الإسماعيلي المصري الأمل في التأهل للمربع الذهبي لدوري أبطال إفريقيا بنسبة كبيرة، بعد خسارته خارج ملعبه الأحد أمام هارتلاند النيجيري بهدفين مقابل هدف، ضمن الجولة الرابعة للمجموعة الثانية بدور الثمانية للبطولة.

  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2010

تضاءلت آماله في المربع الذهبي الإسماعيلي يسقط أمام هارتلاند ويشعل موقعة القاهرة

فقد الإسماعيلي المصري الأمل في التأهل للمربع الذهبي لدوري أبطال إفريقيا بنسبة كبيرة، بعد خسارته خارج ملعبه الأحد أمام هارتلاند النيجيري بهدفين مقابل هدف، ضمن الجولة الرابعة للمجموعة الثانية بدور الثمانية للبطولة.

وفشل بطل مصر في الحفاظ على تقدمه بهدف لقائده محمد سليمان "حمص" في الدقيقة الـ31، لتهتز شباكه مرتين في الدقيقة الـ40 وفي الدقيقة الـ85، أي قبل خمس دقائق على نهاية كل شوط.

هذه الخسارة هي الثالثة للفريق الساحلي المصري من أربع مباريات، ما يعني تجمد رصيده عند ثلاث نقاط في المركز الرابع الأخير، الذي تراجع له وترك مركزه الثالث لمنافسه هارتلاند، الذي رفع رصيده إلى أربع نقاط في انتظار الموقعة المهمة الليلة بين الأهلي المصري وشبيبة القبائل الجزائري المرشحين البارزين للتأهل للمربع الذهبي الإفريقي.

ويتصدر شبيبة القبائل المجموعة برصيد تسع نقاط من ثلاثة انتصارات يليه الأهلي بأربع نقاط من فوز على الإسماعيلي وتعادل مع هارتلاند، قبل أن يخسر أمام الشبيبة في تيزي أوزو.

بدأ الإسماعيلي المباراة وسط ظروف صعبة، فرضتها عليه إقامتها في نهار رمضان، في ظلّ تعنت الفريق النيجيري، لكن الدولي المصري حمص نجح في افتتاح التسجيل، عندما وجد كرة طويلة من وسط ملعب فريقه تسقط أمامه دون أن يكون متسللا، ليتسلمها ويدخل منطقة جزاء أصحاب الأرض ويودع الكرة على يسار الحارس.

ولم تمض إلا 10 دقائق، ليتعادل هارتلاند عبر ركلة ركنية وصلت أقصى الجانب الأيمن لمرمى محمد صبحي، لتتحول إلى الخلف ويسددها إيكلي أرضية على يسار حارس الإسماعيلي.

وفي الشوط الثاني حاول بطل مصر تحقيق الفوز، وأضاف النيجيري جودوين نيديبيسي عدة فرص محققة ومعه كذلك محمد محسن أبوجريشة، لكن لم ينجح الإسماعيلي في الاحتفاظ بالتعادل والرجوع بنقطة إلى الإسماعيلية.

ففي الدقيقة الـ85، ومن ركلة ركنية كذلك تم تحويلها إلى منطقة الجزاء بالرأس، لتجد المتابع على خط مرمى الإسماعيلي ويتم إيداعها داخل الشباك.

ليكون الإسماعيلي أرضه دون نقاط ويودع نظريا دوري الإبطال، بتجمد رصيده عند ثلاث نقاط، قبل أن يلتقي شبيبة القبائل في الجزائر بالجولة الخامسة، ويستضيف الأهلي في الإسماعيلية في الجولة الأخيرة.