EN
  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2010

الإسبان يحاولون تقليد قبلة كاسياس

قبلة كاسياس أثارت الإعجاب

قبلة كاسياس أثارت الإعجاب

باتت القبلة التي أعطاها قائد المنتخب الإسباني وحارسه العملاق إيكر كاسياس إلى صديقته المراسلة التلفزيونية سارة كاربونيرو، محط إعجاب الملايين، حتى من لا يفقهون كثيرا عن الساحرة المستديرة؛ حيث حاول عشرات الإسبان تقليدها خلال احتفالهم بفوز الماتادور ببطولة كأس العالم.

  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2010

الإسبان يحاولون تقليد قبلة كاسياس

باتت القبلة التي أعطاها قائد المنتخب الإسباني وحارسه العملاق إيكر كاسياس إلى صديقته المراسلة التلفزيونية سارة كاربونيرو، محط إعجاب الملايين، حتى من لا يفقهون كثيرا عن الساحرة المستديرة؛ حيث حاول عشرات الإسبان تقليدها خلال احتفالهم بفوز الماتادور ببطولة كأس العالم.

وخلال احتشاد الملايين في العاصمة الإسبانية مدريد الإثنين للاحتفال بعودة المنتخب الإسباني من جنوب إفريقيا حاملا كأس العالم، الذي فاز به للمرة الأولى في تاريخه، حاول عشرات الإسبان تقليد القبلة، بينما كتب شخص قصيدة كاملة عنها.

ونشرت صحيفة (ماركا) الرياضية الإسبانية اليوم الثلاثاء، صور الجماهير التي قلدت القبلة الشهيرة بجانب القصيدة التي كتبت عنها وتسرد فيها تفاصيل ما تردد عن علاقة كاسياس وكاربونيرو منذ انطلاق المونديال.

وتشير القصيدة إلى أن كثيرين اتهموا المراسلة بأنها السبب وراء تشتت انتباه كاسياس، خاصة خلال مباراة سويسرا، وهو اللقاء الوحيد الذي انتهى بخسارة الماتادور خلال رحلته في مونديال جنوب إفريقيا.

وتؤكد القصيدة أن الحارس الكبير تمكن -فيما بعد- من إثبات جدارته، وبعد بكائه وتأثره أعطى صديقته قبلة "رائعة ليس لها مثيلوالآن من يرغب في الحديث عن كاسياس، فالمجال مفتوح أمامه، بعد أن فاز بالمونديال واحتفل به مع صديقته.

وناشدت القصيدة كاربونيرو بعدم الشعور بالغضب مما تردد في السابق، خاصة وأن القبلة كانت رائعة.

كان كاسياس قد شعر بالتأثر الشديد من فرط السعادة، بعد الفوز بمونديال جنوب إفريقيا الأحد الماضي، وقام بتقبيل صديقته على الهواء مباشرة وأمام عدسات الكاميرات.