EN
  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2011

الإرهاق والعشب الصناعي يتحديان طموح العراق في سنغافورة

تواجه بعثة المنتخب العراقي لكرة القدم، مشكلات عدة قبل اللقاء المهم ضد سنغافورة على أرضها، في ثاني مباراة للمنتخبَيْن ضمن المجموعة الأولى في المرحلة الثالثة للتصفيات.

  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2011

الإرهاق والعشب الصناعي يتحديان طموح العراق في سنغافورة

تواجه بعثة المنتخب العراقي لكرة القدم، مشكلات عدة قبل اللقاء المهم ضد سنغافورة على أرضها، في ثاني مباراة للمنتخبَيْن ضمن المجموعة الأولى في المرحلة الثالثة للتصفيات.

فبعد رحلة الطيران الطويلة جدًّا التي أنهكت كل لاعبي أسود الرافدين نتيجة خطأ في حجوزات الطيران مدَّ زمن الرحلة إلى 30 ساعة؛ وجد المدرب البرازيلي للمنتخب زيكو نفسه في مواجهة تحدٍّ جديدٍ؛ هو تعويد لاعبيه على التعامل مع أرضية العشب الصناعي في ملعب جالان بيسار بسنغافورة.

وانتقد زيكو أرضية الملعب قائلاً إنها لا تناسب المباريات الاحترافية ولا أهمية لقاءات تصفيات كأس العالم. واقترح ساخرًا أن تُقام عليها مباريات في دوري المدارس، مضيفًا: "لا أحب هذا الملعب، ولا أحب هذا العشب".

وكان المدرب البرازيلي قد واجه أولى صعاب الرحلة في مدة السفر الطويلة؛ ما دفعه إلى تقديم اعتذاره إلى اللاعبين عما أصابهم من إرهاق وتعب شديد بسبب الرحلة الطويلة. وقال خلال اجتماع له معهم في فندق الإقامة أمس: "أعتذر نيابةً عن الاتحاد العراقي عن الخطأ الذي حصل في حجوزات الطيرانمؤكدًا أن هذا الخطأ لن يحصل مستقبلاً؛ "لأنني سأتابع بنفسي حجوزات الطيران وأوافق عليها".

ومن أجل التغلُّب على مشكلة الإرهاق الشديد، طلب زيكو من اللاعبين الراحة والبقاء في غرفهم وعدم التحدث إلى وسائل الإعلام.

وانتقد زيكو ترتيب مباريات التصفيات التي فرضت إقامة مباراتين بفارق 4 أيام بينهما، حسب ما ذكرته صفحة تجمُّع مشجعي العراق على "فيس بوكقائلاً: "الأمر شاقٌّ على اللاعبين؛ فهم ليسوا ماكينات.. مباراتان في أربعة أيام في هذه الظروف بالنسبة إلى العراق أمر سيئ جدًّا".