EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2011

الأولمبية البحرينية: مواجهة فلسطين في رام الله لقاء تاريخي

استقبال رسمي لبعثة المنتخب البحريني في رام الله

استقبال رسمي لبعثة المنتخب البحريني في رام الله

أكد الشيخ أحمد بن حمد آل خليفة الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية، أن مواجهة منتخب بلاده نظيره الفلسطيني المقررة يوم الخميس، ليست مجرد مباراة مهمة، بل زيارة تاريخية لأول منتخب عربي يلعب مباراة رسمية على أرض فلسطين الحبيبة.

أكد الشيخ أحمد بن حمد آل خليفة الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية، أن مواجهة منتخب بلاده نظيره الفلسطيني المقررة يوم الخميس، ليست مجرد مباراة مهمة، بل زيارة تاريخية لأول منتخب عربي يلعب مباراة رسمية على أرض فلسطين الحبيبة.

وأضاف الشيخ أحمد لحظة وصوله إلى رام الله: "جئنا حاملين رسالة من جلالة الملك وحكومة وشعب مملكة البحرين، نجسد فيها على أرض الواقع مواقف مملكة البحرين ومحبتها لشعب فلسطين. وفرحتنا لا توصف".

وكان المنتخب الفلسطيني حقق فوزًا ثمينًا على نظيره البحريني، يوم الأحد، في ذهاب الدور الثاني من التصفيات الأسيوية المؤهلة لمسابقة كرة القدم في دورة الألعاب الأولمبية في لندن 2012، بهدف وحيد سجله خالد سليم في الدقيقة الـ(74). ويلتقيان إيابًا الخميس على ملعب الشهيد فيصل الحسيني بمدينة الرام شمال القدس لتحديد المتأهل للدور الثالث الحاسم.

وحظي المنتخب الأولمبي البحريني باستقبال حافل لدى وصوله إلى رام الله؛ لكونه أول منتخب عربي يصل إلى رام الله للعب مباراة رسمية دولية على الملعب الفلسطيني.

وكان الاتحادان الدولي والأسيوي لكرة القدم "أقراقبل أقل من عام، اعتمدا الملعب الفلسطيني ملعبًا رسميًّا للفلسطينيين، بعد أن كانت الفرق والمنتخبات الفلسطينية تلعب مبارياتها "البيتية" في الأردن أو الكويت أو قطر أو الإمارات.

وعن رأيه إن كانت موافقة البحرين على اللعب في الأراضي الفلسطينية ستشكل فاتحة أمام باقي الفرق العربية لحذو حذوها؛ قال الشيخ أحمد: "وجودنا على هذه الأرض يشجع جميع العرب على أن يأتوا إلى فلسطين ويلعبوا فيها".

من جهته، اعتبر اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية ورئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم؛ وصول المنتخب البحريني إلى الأراضي الفلسطيني تتويجًا لجهود بذلت على مدار السنوات الثلاثة الماضية.

وقال: "نحن نرى أن هذه المواجهة على أرض فلسطين تجسيد للملعب البيتي. ونحن نقدر قرار البحرين السياسي الذي أصدره الملك البحريني وسمو ولي العهد والحكومة لتشجيع المنتخب البحريني على التوجه إلى فلسطين".

وأضاف الرجوب: "هذا الاستقبال وهذه الحفاوة والتقدير الرسمي والشعبي للمنتخب الأولمبي البحريني، رسالة محبة إلى من يقرر أن يجسد حبه لفلسطين بالزحف إليها، سواء ببعثة رياضية أو سياسية".

وقال: "فلسطين أحوج ما تكون إلى جهد عربي موحد صادر لكسر هذا الحصار".

وأكد الرجوب، في حديث للصحفيين، أن المنتخب الأفغاني لكرة القدم أكد قدومه إلى الأراضي الفلسطينية بداية الشهر المقبل، للعب مباريات الإياب ضد نظيره الفلسطيني، في إطار التصفيات التمهيدية لتصفيات كاس العالم.

ويلعب المنتخب الفلسطيني مباراة الذهاب ضد نظيره الأفغاني في التاسع والعشرين من هذا الشهر.