EN
  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2010

أتليتكو مدريد يصطدم بفولام الإنجليزي الأورجوياني فورلان يحرم ليفربول من النهائي الأوروبي

فرحة فورلان بعد الهدف القاتل

فرحة فورلان بعد الهدف القاتل

ودع ليفربول الإنجليزي بطولة الدوري الأوروبي على الرغم من فوزه على أتليتكو مدريد الإسباني بهدفين لهدف في المباراة التي جرت بينهما اليوم على ملعب الأنفيلد ليخرج "الحمر" من البطولة ويفشلون في التأهل للنهائي بعد أن انتهت مباراة الذهاب بفوز ممثل الكرة الإسبانية على ملعبه بهدف نظيف.

  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2010

أتليتكو مدريد يصطدم بفولام الإنجليزي الأورجوياني فورلان يحرم ليفربول من النهائي الأوروبي

ودع ليفربول الإنجليزي بطولة الدوري الأوروبي على الرغم من فوزه على أتليتكو مدريد الإسباني بهدفين لهدف في المباراة التي جرت بينهما اليوم على ملعب الأنفيلد ليخرج "الحمر" من البطولة ويفشلون في التأهل للنهائي بعد أن انتهت مباراة الذهاب بفوز ممثل الكرة الإسبانية على ملعبه بهدف نظيف.

ويصطدم بذلك أتليتكو مدريد بنظيره فولام الإنجليزي في نهائي البطولة بعد تغلب فولام على هامبورج الألماني بهدفين لهدف على ملعبه ووسط جمهوره بعد أن انتهت مباراة الذهاب بالتعادل السلبي، وتقام المباراة النهائية يوم 12 مايو/أيار المقبل.

وفي المباراة الأولى؛ فشل ليفربول في التأهل إلى المباراة النهائية بعد مباراة مثيرة مع أتليتكو مدريد الإسباني، على الرغم من أن المباراة كانت تقام على أرضه ووسط جمهوره ليفشل بذلك "الحمر" في المنافسة على بطولة الموسم الحالي، خاصة وأن جماهيره كانت تضع آمالا كبيرة على لاعبيه في انتزاع تلك البطولة.

كثف ليفربول من هجماته في شوط المباراة الأول من أجل تسجيل هدف في وقت مبكر من اللقاء، خاصة وأن الجماهير كانت تضع آمالا كبيرة على لاعبيها في إمكانية تحقيق هذا الهدف.

ورفض ليفربول الخروج من الشوط الأول متعادلا سلبيا، وتمكن من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 44 عن طريق الإيطالي ألبرتو أكويلاني الذي استغل حالة الفوضى داخل منطقة جزاء المنافس، وسدد كرة قوية سكنت أقصى الزاوية اليسرى للحارس؛ مسجلا الهدف الأول لينتهي الشوط بتقدم ليفربول بهدف نظيف.

حاول ليفربول مضاعفة النتيجة في شوط المباراة الثاني؛ في الوقت الذي بحث فيه أتليتكو مدريد عن التعادل، لكن يبقى الحال على ما هو عليه، وينتهي الشوط الثاني بتقدم ليفربول بهدف نظيف ليدخل الفريقان دوامة الشوطين الإضافيين.

وفي الشوط الإضافي الأول؛ نجح الصهيوني يوسي بنعيون في تسجيل الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 95 عندما تلقى الكرة داخل منطقة الجزاء سددها أرضية زاحفة في الشباك.

ورفض الأورجوياني دييجو فورلان أن يتأهل ليفربول للنهائي؛ فسجل هدف التأهل لأتليتكو مدريد في الدقيقة 102 عندما استغل خطأ دفاعيا واضحا "للحمر" وتهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها صاروخية في الشباك.

وفي الشوط الإضافي الثاني حاول ليفربول تسجيل الهدف الثالث لحجز بطاقة التأهل، لكن باءت جميع محاولاته بالفشل، وتنتهي المباراة بتأهل أتليتكو مدريد للنهائي الأوروبي.

وفي مباراة ثانية، نجح فولام الإنجليزي في استغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه، وحول تخلفه بهدف من هامبورج الألماني إلى فوز بهدفين لينتزع بطاقة التأهل إلى النهائي.

افتتح هامبورج التسجيل في الدقيقة 22 عن طريق الكرواتي ملادن بيتريتش، ونجح في الخروج فائزا بشوط المباراة الأول بهدف نظيف، لكن تغير الحال كثيرا في شوط المباراة الثاني ونجح فولام في إدراك التعادل عن طريق الويلزي سيمون ديفيز في الدقيقة 69 ليتمكن بعدها المجري زولتان جيرا من تسجيل الهدف الثاني والفوز لفولام في الدقيقة 76.