EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2010

لتأخر حصوله على مستحقاته لدى التلفزيون الأهلي يهدد بعدم إذاعة مباراة القمة المصرية

مباراة الأهلي والزمالك تهم كل الشعب المصري

مباراة الأهلي والزمالك تهم كل الشعب المصري

قرر مجلس إدارة النادي الأهلي المصري -في اجتماعه الأخير- عدم إذاعة مباريات الفريق الأول لكرة القدم التي تلي مباراة إنبي الخميس المقبل، وذلك لحين حصوله على مستحقاته لدى التلفزيون المصري.

قرر مجلس إدارة النادي الأهلي المصري -في اجتماعه الأخير- عدم إذاعة مباريات الفريق الأول لكرة القدم التي تلي مباراة إنبي الخميس المقبل، وذلك لحين حصوله على مستحقاته لدى التلفزيون المصري.

وذكر النادي -عبر موقعه الرسمي الثلاثاء- أن هذا القرار سيستمر لحين حصول النادي على مستحقاته كاملة من التليفزيون المصري، والتي تبلغ ثمانية ملايين جنيه مصري.

كما قرر المجلس اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لحفظ حقوق النادي فيما يخص هذا الموضوع لحين حصول النادي على مستحقاته.

يذكر أن قرار الأهلي ليس الأول ولن يكون الأخير، إذ يلجأ الأهلي -وكذلك الزمالك- للتهديد بعدم إذاعة مبارياتهما على الهواء مباشرة حتى يحصلوا على مستحقاتهم المالية لدى التليفزيون الرسمي، الذي يبث مباريات الفريقين مقابل دفع مبلغ مالي لكلا الناديين.

الجدير بالذكر أن قرار الأهلي سوف ينطبق على مباراته أمام الزمالك يوم 26 نوفمبر المقبل، خاصة وأن الأهلي سوف يلتقي الجونة على ملعب الأخير قبل أن يستضيف الزمالك، ضمن المرحلة الـ12 للمسابقة المحلية، ما قد يشير إلى اتفاق الناديين إلى هذا الإجراء للضغط من أجل حصولهما على مستحقاتهما المتأخرة.

يذكر أن الأندية المصرية الجماهيرية تعاني من أزمات مالية متلاحقة، بسبب عدم وجود أي مصدر تمويل سوى الفضائيات التي تدفع مقابل بث المباريات.