EN
  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2012

الأهلي يطيح بالهلال ويتأهل لنهائي كأس خادم الحرمين

جماهير الأهلي

جماهير الأهلي قادت ناديها للتأهل إلى المباراة النهائية

تأهل الأهلي حامل اللقب إلى نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال يوم الجمعة رغم تعادله على أرضه مع الهلال 2-2 في إياب الدور قبل النهائي للمسابقة، وضمن الأهلي الظهور في المباراة النهائية بسبب فوزه ذهابا في الرياض بهدف نظيف على الزعيم، وسيلتقي في النهائي مع النصر أو الفتح يوم الجمعة المقبل.

  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2012

الأهلي يطيح بالهلال ويتأهل لنهائي كأس خادم الحرمين

(جدة - mbc.net) تأهل الأهلي حامل اللقب لنهائي كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال، يوم الجمعة، رغم تعادله على أرضه مع الهلال 2-2 في إياب الدور قبل النهائي للمسابقة.

وضمِن الأهلي الظهور في المباراة النهائية بفوزه ذهابًا في الرياض بهدف نظيف على الهلال الذي بات مدربه إيفان هاسيك على محك الإقالة من منصبه.

وتقدَّم منصور الحربي للأهلي في الدقيقة الـ22 ، لكن السويدي كريستيان ويلهامسون أدرك التعادل بعد دقيقتين.

ومنح خافيير بالومينو التقدم للأهلي من جديد في الدقيقة الـ79، لكن المدافع الكولومبي ارتكب خطأ أسفر عن ركلة جزاء لصالح ويلهامسون، ثم نفذ اللاعب السويدي الركلة بنجاح في الثانية الأخيرة.

وطُرد سامي الجابر مدير الكرة بالهلال في منتصف الشوط الثاني بسبب اعتراضه غير اللائق على حكم المباراة؛ لعدم إشهار بطاقة صفراء للجيزاوي لاعب الأهلي بعد خطأ ضد نواف العابد.

وكانت المباراة توقفت ثلاث دقائق قرب نهاية الشوط الأول بسبب سقوط محمد مسعد لاعب الأهلي على الأرض دون تدخل من لاعب منافس، قبل أن يعلن الحكم احتساب دقيقتين فقط وقتًا محتسبًا بدل ضائع.

وسيخوض الأهلي بذلك المباراة النهائية لكأس الملك، يوم الجمعة المقبل، ضد الفائز من النصر أو الفتح.

وانتهى لقاء الذهاب بفوز النصر بهدفين نظيفين. وسيلعب الفريقان إيابًا يوم الاثنين المقبل.

وكان مارسيلو كماتشو لاعب الأهلي نجم المباراة الأول بعدما صنع الهدف الأول للحربي بكرة عرضية قابلها صاحب الهدف مباشرةً في المرمى.

واستغل ويلهامسون سقوط الكرة من الحارس عبد الله معيوف فأدرك التعادل سريعًا بمجهود فردي لزميله نواف العابد من ناحية اليسار.

وارتقى بالومينو لكرة عرضية من كماتشو فوضع الأهلي في المقدمة، قبل أن يتعادل ويلهامسون من ركلة جزاء مثيرة للجدل، بعدما بدا من الإعادة التلفزيونية أن اللاعب السويدي سقط قبل تدخل اللاعب الكولومبي.