EN
  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2010

بعد عدم التأهل إلى النهائي الإفريقي الأهلي يطالب حياتو بالتحقيق ضد لامبتي في أحداث الترجي

الأهلي يطالب بالتحقيق في أحداث تونس

الأهلي يطالب بالتحقيق في أحداث تونس

طلب حسن حمدي رئيس النادي الأهلي المصري من الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف"؛ ضرورة تشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في الشكوى التي تقدَّم بها النادي الأهلي ضد طاقم التحكيم الغاني بقيادة جوزيف لامبتي، الذي أدار مباراة الفريق مع الترجي التونسي في إياب الدور قبل النهائي في دوري الأبطال الإفريقي.

  • تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2010

بعد عدم التأهل إلى النهائي الإفريقي الأهلي يطالب حياتو بالتحقيق ضد لامبتي في أحداث الترجي

طلب حسن حمدي رئيس النادي الأهلي المصري من الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف"؛ ضرورة تشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في الشكوى التي تقدَّم بها النادي الأهلي ضد طاقم التحكيم الغاني بقيادة جوزيف لامبتي، الذي أدار مباراة الفريق مع الترجي التونسي في إياب الدور قبل النهائي في دوري الأبطال الإفريقي.

وأعلن الموقع الرسمي للنادي الأهلي المصري اليوم أن لامبتي ارتكب عديدًا من الأخطاء الفادحة في لقاء الترجي التونسي، صبَّت جميعها في مصلحة بطل تونس ليمنحه بطاقة التأهل إلى النهائي الإفريقي.

وجاءت رغبة النادي الأهلي المصري في ضرورة تشكيل لجنة مستقلة للتحقيق؛ على اعتبار أنه من غير المعقول أن يقوم بالتحقيق في شكوى النادي الأهلي مسؤولان في الاتحاد الإفريقي منسوبةٌ إليهما اتهاماتٌ بالرشوة في قضية التصويت بالفيفا الشهيرة؛ هما: المالي أمادو ديكيتي رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الإفريقي، والنيجيري أموس أدامو رئيس لجنة القيم بالكاف.

وطالب حمدي باستقلالية اللجنة المُشكَّلة لتكون تحت إشراف عيسى حياتو؛ لإعادة الأمور إلى نصابها الطبيعي، والحرص على التنافس الشريف ومبدأ اللعب النظيف في مسابقات الكاف.

وقام حسن حمدي بإرسال نسخة من الشكوى إلى سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم ،كما أرسل نسخة مماثلة إلى رئيس لجنة القيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم، وهو الذي يقوم حاليًّا بالتحقيق في قضية الرشوة الشهيرة بالفيفا، والتي من بين المتهمين فيها كلٌّ من المالي أمادو ديكيتي رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الإفريقي، والنيجيري أموس أدامو رئيس لجنة القيم بالكاف.

وكان النادي الأهلي قد تقدَّم بشكوى إلى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قبل أيامٍ ضد طاقم التحكيم الغاني الذي أدار مباراة الأهلي والترجي لمصلحة المنافس، عندما احتسب هدفًا غير صحيح سجَّله مهاجم الفريق المنافس باليد في الدقيقة الأولى من المباراة.

كما أمطر الحكم لاعبي الأهلي بالبطاقات الصفراء، وأخرج البطاقة الحمراء لمحمد بركات، وغالبية هذه البطاقات دون وجه حقٍّ، واستفزَّ مشاعر لاعبي الأهلي وأفقدهم تركيزهم عندما اكتفى بـ"الفرجة" أمام تصرُّفات لاعبي الفريق المنافس وتعمُّدهم إضاعة الوقت، كما صبَّت أكثر من 80% من قرارات الحكم الغاني في مصلحة الترجي لقتل كل هجمات الأهلي عندما يحاول الاقتراب من مرمى الفريق المنافس.