EN
  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2011

الأهلي يطالب بتحقيق فوري في أحداث اعتداءات بورسعيد

جانب من أحداث المشاحنات بين جمهوري الأهلي والمصري

جانب من أحداث المشاحنات بين جمهوري الأهلي والمصري

أصدر مجلس إدارة نادي الأهلي المصري -برئاسة حسن حمدي اليوم الخميس- بيانا يدين فيه الأحداث التي تعرض لها لاعبو الفريق الأول لكرة القدم في محافظة بورسعيد قبل مواجهة فريق المصري ضمن منافسات المرحلة الثامنة عشرة من الدوري المصري الممتاز.

أصدر مجلس إدارة نادي الأهلي المصري -برئاسة حسن حمدي اليوم الخميس- بيانا يدين فيه الأحداث التي تعرض لها لاعبو الفريق الأول لكرة القدم في محافظة بورسعيد قبل مواجهة فريق المصري ضمن منافسات المرحلة الثامنة عشرة من الدوري المصري الممتاز.

كما أشار الأهلي في بيانه إلى ما تعرضت له جماهير النادي في بورسعيد "واضطرارها للعودة إلى القاهرة لتحرم من مؤازرة فريقهاورفض مجلس إدارة الأهلي تصريحات محافظ بورسعيد، التي وصفها بأنها "مغلوطة" في هذا الشأن.

نادي الأهلي طالب -في بيانه- بضرورة التحقيق في تلك الواقعة لتحديد المسؤول عن عدم حماية اللاعبين والجماهير في بورسعيد واتخاذ قرارات واضحة وحاسمة من شأنها توفير الحماية لكل اللاعبين في كل الأندية.

كما طالب بالتحقيق بشأن "منع أغلبية جماهير الأهلي من حضور المباراة وحرمان الفريق من دعمهم أثناء اللقاء وعدم توفير التأمين المناسب لهم، وطالب الأهلي اتحاد الكرة بصفته المسؤول عن مسابقة الدوري بتكليف لجنة المسابقات باتخاذ قرارات رادعة وحاسمة للحفاظ على انتظام المسابقة وتوفير العدالة بين الجميع، مدعيا أن عديدا من قرارات اللجنة تجاهلت بنود لائحة المسابقة، وأن فيها كثيرا من المغالطات والمجاملات التي رفض الأهلي التعليق عليها سابقا بهدف استمرار المسابقة.

في الوقت نفسه، تقدم مجلس إدارة الأهلي بالشكر للحاكم العسكري ببورسعيد لتجاوبه السريع وقراره الصائب بالسماح لما تبقى من جماهير الأهلي، بحضور المباراة والعمل على تأمين حافلة الفريق حتى مغادرتها بورسعيد".