EN
  • تاريخ النشر: 16 مايو, 2011

الأهلي يطارد الزمالك على قمة الدوري بالفوز على دجلة

جماهير الأهلي سعيدة بالفوز الأحمر

جماهير الأهلي سعيدة بالفوز الأحمر

واصل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مطاردته الغريم التقليدي الزمالك، بعدما فاز على وادي دجلة بهدفين لهدف ضمن فعاليات الأسبوع الحادي والعشرين للدوري المصري لكرة القدم، ليرفع رصيده إلى 42 نقطة بفارق نقطة عن الزمالك.

واصل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي مطاردته الغريم التقليدي الزمالك، بعدما فاز على وادي دجلة بهدفين لهدف ضمن فعاليات الأسبوع الحادي والعشرين للدوري المصري لكرة القدم، ليرفع رصيده إلى 42 نقطة بفارق نقطة عن الزمالك.

بدأت المباراة سريعة من جانب لاعبي الفريقين، ودون أن تدخل مرحلة جس النبض؛ حيث تبادلا الهجمات، وإن كانت فاعلية هجومية من جانب النادي الأهلي الذي حاول بشتى الطرق تسجيل هدف يربك به حسابات المنافس، معتمدًا على تحركات الثلاثي الموريتاني دومينيك دا سيلفا، ومحمد ناجي "جدووأحمد نبيل "مانجا".

تمكن الأهلي من تسجيل هدف مبكر في الدقيقة السادسة عن طريق أحمد نبيل "مانجا" الذي استغل خطأ حارس مرمى دجلة، وسدد كرة مباشرة في المرمى مسجلاً هدف التقدم.

وتألق الحارس هيثم محمد في الدقيقة الثامنة في الدفاع عن مرماه، وحرم الأهلي من فرصة تسجيل الهدف الثاني، بعدما خرج من مرماه ليشتت كره من أمام محمد بركات المنفرد.

وأسفرت الدقيقة الـ16 عن هدف التعادل لدجلة عن طريق السوري عبد الفتاح الأغا الذي ضرب مصيدة التسلل، عندما سدد كرة تصدى لها أحمد عادل عبد المنعم لتصطدم بالقائم، ويتابعها الأغا مجددًا وتسكن المرمى، مسجلاً هدف التعادل.

وأضاع الثنائي دومينيك وجدو فرصتين في هجمة واحدة للتقدم مجددًا للأهلي في الدقيقة الـ24؛ حيث لم يستغل المهاجم السنغالي انفراده بهيثم محمد، ووضع الكرة في يده لترتد إلى جدو الذي لعب الكرة ضعيفة إلى خارج مرمى دجلة الخالي.

وتصدى هيثم محمد بيده من خارج منطقة الجزاء لكرة لدومينيك؛ ما تسبب بإشهار البطاقة الحمراء له، ليلعب دجلة منذ الدقيقة الـ34 بعشرة لاعب فقط، بعد أن دفع الجهاز الفني لدجلة برامي فؤاد الحارس الثاني بدلاً من محمد مكي.

ونجح دومينيك دا سيلفا في تسجيل الهدف الثاني عندما سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت المرمى، لينتهي الشوط الأهلي بتقدم الأهلي بهدفين لهدف.

لم تتغير الأمور كثيرًا في شوط المباراة الثاني عن سابقه؛ فواصل الأهلي مسلسل إهداره الفرص السهلة واحدة تلو الأخرى. ودفع البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للأهلي بسيد معوض بدلاً من أيمن أشرف، في محاولة منه لتنشيط الجبهة اليسرى.

وفي الدقيقة الـ60، أهدر الأغا فرصة تسجيل هدف التعادل عندما توغل بالكرة داخل منطقة الجزاء، وأضاعها بغرابة إلى خارج المرمى.

وكاد دومينيك يسجل هدفًا عالميًّا بعدما راوغ أكثر من مدافع وانفرد بالمرمى، لكنه فشل في تخطي الحارس الذي أمسك كرته بمهارة في الدقيقة الـ70.

ودفع جوزيه بأحمد حسن بدلاً من محمد بركات، ثم الجزائري أمير سعيود بدلاً من الموريتاني دومينيك دا سيلفا الذي تعرض للإصابة.

وأضاع سيد معوض فرصة تسجيل الهدف الثالث من انفراد تام بالمرمى، لكنه سدد الكرة فوق المرمى، ليطلق حكم اللقاء المجري صفارة النهاية معلنًا فوز الأهلي.

وأسفرت بقية مباريات الأسبوع الحادي والعشرين عن تعادل الجونة مع الاتحاد السكندري سلبيًّا، وطلائع الجيش مع حرس الحدود بهدف لكل منهما.