EN
  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2009

في افتتاح ساخن للدوري المصري 2009/2010 الأهلي يصطدم بالمحلة.. والدراويش في ضيافة المنصورة

جماهير الأهلي تخشى على فريقها بعد رحيل جوزيه

جماهير الأهلي تخشى على فريقها بعد رحيل جوزيه

تفتتح اليوم منافسات الدوري المصري الممتاز لكرة القدم 2009/2010 -وهي البطولة رقم "55"- بثلاث مباريات ساخنة تجمع الأهلي حامل اللقب مع غزل المحلة "الفلاحين" على ملعب الكلية الحربية، فيما يستضيف فريق المنصورة نظيره الإسماعيلي، ويلعب المقاولون العرب مع طلائع الجيش بالجبل الأخضر.

تفتتح اليوم منافسات الدوري المصري الممتاز لكرة القدم 2009/2010 -وهي البطولة رقم "55"- بثلاث مباريات ساخنة تجمع الأهلي حامل اللقب مع غزل المحلة "الفلاحين" على ملعب الكلية الحربية، فيما يستضيف فريق المنصورة نظيره الإسماعيلي، ويلعب المقاولون العرب مع طلائع الجيش بالجبل الأخضر.

وتشهد المنافسات سخونة بالغة، خاصة وأن فترة الانتقالات الصيفية شهدت سخونة غير عادية، كانت أبرزها عودة أحمد حسام ميدو، وعمرو زكي، نجمي هجوم ويجان وميدلسبره الإنجليزيين إلى الزمالك، ونجاح الأهلي في ضم اللاعب شريف عبد الفضيل من الإسماعيلي في اللحظات الأخيرة، فيما استطاع الدراويش الحصول على خدمات الحارس الدولي عصام الحضري من سيون السويسري.

وباتت الطموحات كبيرة لاقتناص لقب الدوري هذا الموسم ما بين طمع الأهلي وعشم الزمالك ورغبة الدراويش وحرس الحدود القادم من بعيد، وهي الفرق الأربعة المرشحة للفوز باللقب هذا الموسم.

وكان الأهلي حصل على اللقب الموسم الماضي بعد مباراة فاصله مع الإسماعيلي بعد أن تساوى الفريقان في عدد النقاط؛ حيث جمع كل منهما 63 نقطه، وامتلك الأهلي والإسماعيلي أقوى هجوم الموسم الماضي بـ"52" هدفا، وكان هجوم غزل المحلة هو الأضعف بإحرازه "20" هدفا، بينما كان دفاع حرس الحدود هو الأقوى بتلقيه "22" هدفا، وكان دفاع الأوليمبي هو الأضعف بتلقيه "57".

ولأول مرة منذ 15 عاما، يبدأ الأهلي موسمه بدون مدرب أجنبي؛ حيث قرر الاعتماد على حسام البدري مديرا فنيا بعد رحيل البرتغالي مانويل جوزيه، وإشرافه على تدريب منتخب أنجولا.

ويسعى البدري لفوز كبير، وتحقيق عدة أهداف، أبرزها الفوز بأول ثلاث نقاط، وتثبيت خطة 4-4-2 التي تدرب عليها الفريق في الفترة الإعدادية التي سبقت الدوري، وكذلك إظهار العين الحمراء مبكرا للطامعين في الفريق بعد رحيل جوزيه الذي احتكر البطولة في المواسم الخمسة السابقة.

على الجانب الآخر يحاول شريف الخشاب -المدير الفني للغزل- تحقيق نقطة على الأقل من الأهلي البطل، خاصة وأن المباريات في بدايتها عادة ما تكون صعبة، وخاصة أمام فريق بحجم الشياطين.

أما الإسماعيلي بشكله الجديد وتعاقداته مع النجوم الكبار عصام الحضري، وأحمد أبو مسلم، فيسعى للفوز خارج الأرض على حساب المنصورة العائد إلى الدوري بعد غياب 4 أعوام.

وتعتبر المباراة الاختبار الأول للصربي نيبوشا -المدير الفني الجديد للدراويش- الذي راهن على درع الدوري، ووعد بمنافسة الفريق عليه كما حدث الموسم الماضي.

في المقابل فإن محمد حلمي -المدير الفني للمنصورة- الذي يواجه سلسله من الصعوبات مع الفريق في ظل النقص العددي الذي يعاني منه، وضعف الإمكانيات التي أثرت على الاستعدادات يسعى لتحقيق المفاجأة، خاصة وأن المباراة تقام على أرضه ووسط جماهيره.

ويستضيف المقاولون العرب طلائع الجيش في لقاء صعب على الفريقين؛ لتقارب المستوى الفني، ويسعى محمد عامر -المدير الفني الجديد لذئاب الجبل- لبداية قويه، فيما يحاول فاروق جعفر -المدير الفني للطلائع- إلى أن يستعيد الفريق قوته في المنافسة على المراكز المتقدمة بعد أن تراجع المستوى الموسم الماضي.

وتستكمل مباريات الأسبوع الجمعة بلقاء بتروجيت مع الاتحاد السكندري، وبترول أسيوط مع الجونة، وحرس الحدود مع اتحاد الشرطة، والإنتاج الحربي مع المصري، وتختتم لقاءات الأسبوع بلقاء إنبي مع الزمالك.