EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2009

في لقاء القمة رقم 104 الأهلي يسعى لمواصلة الطريق والزمالك يأمل استعادة البريق

يحتضن استاد القاهرة الدولي -يوم الثلاثاء- الديربي 104 بين قطبي الكرة المصرية الأهلي حامل اللقب والزمالك غريمه التقليدي، ضمن المرحلة الثانية عشرة من الدوري المصري لكرة القدم.

يحتضن استاد القاهرة الدولي -يوم الثلاثاء- الديربي 104 بين قطبي الكرة المصرية الأهلي حامل اللقب والزمالك غريمه التقليدي، ضمن المرحلة الثانية عشرة من الدوري المصري لكرة القدم.

يدخل الأهلي هذا اللقاء برصيد 27 نقطة، يحتل بها صدارة الترتيب بفارق ثلاث نقاط عن أقرب منافسيه، بينما يقبع الزمالك في المركز 13 برصيد 11 نقطة.

ويحيط بهذا اللقاء كثير من الظروف التي تجعلها استثنائية، تلك المباراة من المباريات القليلة التي يلتقي فيها الفريقان والفارق بينهما يصل إلى 16 نقطة كاملة، والفارق بين الفريقين في المراكز يصل إلى 11 مركزا.

ويواجه الفريق الأحمر موقفا صعبا، بعدما تعرض عديد من نجوم الفريق للإصابة، وتأكد غيابهم عن لقاء اليوم؛ مثل كل من: محمد أبو تريكة، محمد بركات، عماد متعب، والمهاجم الليبيري فرانسيس.

وعلى الجانب الآخر يمني الفريق الأبيض نفسه بالفوز في هذا اللقاء؛ لتكون الخطوة الأولى لعودته إلى الصفوف المتقدمة مرة أخرى بقيادة مديره الفني الجديد حسام حسن، ومع اكتمال قائمة الفريق بعودة نجم هجوم الفريق عمرو زكي.

واستطاع الأهلي فرض سيطرته على لقاءات القمة في السنوات الأخيرة بشكل واضح، ولكن يسعى الزمالك إلى كسر هذه السيطرة، خصوصا مع وجود "العميد" المعروف بروحه القتالية العالية، التي يبثها في أي مكان يذهب إليه.

وجدير بالذكر أن تلك المباراة هي المباراة الأولى التي يقود فيها الفريقين مدربان مصريان منذ موسم 1990-1991.

ويدير هذا اللقاء طاقم تحكيم بلجيكي بقيادة فرانك دي بلكير، الذي سبق أن أدار مباراة الفريقين في الموسم الماضي.