EN
  • تاريخ النشر: 12 مايو, 2010

مقابل 3.5 ملايين جنيه مصري الأهلي يرفض بيع الجزائري سعيود ويعده بديلا لأبو تريكة

مصير سعيود يتحدد بعد أسبوعين

مصير سعيود يتحدد بعد أسبوعين

رفض النادي الأهلي المصري عرضا من نادي العربي الكويتي لضم لاعبه الجزائري أمير سعيود، مقابل 600 ألف دولار، متمسكا بعودة اللاعب إلى الفريق نهاية الموسم، بعد انتهاء إعارته للنادي الكويتي.

  • تاريخ النشر: 12 مايو, 2010

مقابل 3.5 ملايين جنيه مصري الأهلي يرفض بيع الجزائري سعيود ويعده بديلا لأبو تريكة

رفض النادي الأهلي المصري عرضا من نادي العربي الكويتي لضم لاعبه الجزائري أمير سعيود، مقابل 600 ألف دولار، متمسكا بعودة اللاعب إلى الفريق نهاية الموسم، بعد انتهاء إعارته للنادي الكويتي.

وقال أحمد الناصر مدير الكرة بنادي العربي الكويتي: إن الأهلي رفض العرض المقدم لشراء اللاعب، مؤكدا أن اللاعب صغير السن، ومن المؤكد أن يرتفع سعره من عام لآخر، خاصة وأنه يمتلك من المهارات ما يجعله يواصل تألقه.

ويتمنى مسؤولو النادي الأهلي مزيدا من التهدئة بين مصر والجزائر لكي يعود اللاعب مرة أخرى للقلعة الحمراء، خاصة وأن حسام البدري المدير الفني للأهلي يرفض التفريط في سعيود.

وأشارت تقارير مصرية عديدة إلى أن البدري يتمسك بسعيود، خاصة وأنه الوحيد القادر على القيام بنفس دور محمد أبو تريكة صانع الألعاب المصري، الذي تراجع مستواه في الفترة الأخيرة منذ تعرضه للإصابة.

وسيحدد الأهلي المصري مصير لاعبه الجزائري خلال الأسبوعين المقبلين اللذين يشهدان نهاية المسابقات الكويتية، وسيقرر وقتها إن كان سيمدد إعارته أم يستعيده، ولكن حسب المقابل المادي المعروض للاعب.

ولم يقد الأهلي لاعبه الجزائري في القائمة الإفريقية لبطولة دوري الأبطال في يناير/كانون الثاني الماضي، ولو عاد اللاعب للفريق سيتم تسجيله على الفور، خاصة وأن إعارته للعربي جعلته يلعب بشكل أساسي.. الأمر الذي يجعل هناك رغبة في الاستفادة بخدمات اللاعب.

يذكر أن سعيود كان قد أبدى رغبته في الاحتراف الأوروبي، الذي اعتبره حلما لكل لاعب، على أن يوجد عرض جيد ومن ناد كبير إلى حد ما.

وعبر عن أنه كان ضحية الخلافات الكروية بين مصر والجزائر، التي أبعدته عن فريقه الأهلي المصري، إلا أن حسام البدرى المدير الفنى للأهلي طالب اللاعب بالعودة للأهلي خلال مباريات كأس مصر، غير أن ذلك أصبح محل شك بعدما تم استدعاء سعيود للمشاركة في المنتخب الأوليمبي لبلاده.