EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2011

الأهلي يحول تخلفه من الوحدة بهدفين لتعادل ثمين في دقيقتين

الأهلي ينتزع تعادلا ثمينًا من الوحدة

الأهلي ينتزع تعادلا ثمينًا من الوحدة

نجح الأهلي في تحويل تخلفه بهدفين إلى تعادل ثمين مع الوحدة لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما ضمن منافسات ذهاب الدور نصف النهائي من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين؛ ليتأجل الحسم في مباراة الإياب في جدة 20 يونيو/حزيران المقبل.

نجح الأهلي في تحويل تخلفه بهدفين إلى تعادل ثمين مع الوحدة لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما ضمن منافسات ذهاب الدور نصف النهائي من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين؛ ليتأجل الحسم في مباراة الإياب في جدة 20 يونيو/حزيران المقبل.

جاءت المباراة سريعة ومثيرة في مجملها من جانب لاعبي الفريقين، وإن كانت السيطرة الفعلية في الدقائق الأولى من اللقاء من جانب الوحدة على اعتبار أنه صاحب الأرض والجمهور، وحاول بشتى الطرق تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات المنافس، وتحقق مراده بالفعل عن طريق مختار فلاتة في الدقيقة الثامنة عندما تلقى عرضية نموذجية انقض عليها برأسه في المرمى مسجلا هدف التقدم.

بعدها حاول الوحدة مضاعفة النتيجة بعدما انفتحت شهيته وحاول بشتى الطرق تسجيل هدف آخر، في الوقت الذي كثف فيه لاعبو الأهلي من هجماتهم في محاولة لإدراك التعادل، لكن دون جدوى لينتهي الشوط الأول بتقدم الوحدة بهدف نظيف.

اشتعلت حساسية اللقاء في شوطه الثاني عن سابقه، دخل لاعبو الأهلي مهاجمين منذ أول دقيقة في محاولة لإرهاب صاحب الأرض وتسجيل التعادل وأهدر لاعبوه سلسلة من الفرص السهلة، كما اعتمد لاعبو الوحدة على التأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

وأسفرت الدقيقة 81 عن الهدف الثاني للوحدة عن طريق مختار فلاتة عندما انطلق بالكرة داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية في المرمى؛ لتزداد المهمة صعوبة على لاعبي الأهلي.

لم يدب اليأس في نفوس لاعبي الأهلي في الدقائق الأخيرة من اللقاء ونجح فيكتور سيمونس من تسجيل الهدف الأول وتقليص النتيجة في الدقيقة 90 من عمر اللقاء، وبعدها بدقيقتين سجل العماني عماد الحوسني هدف التعادل لينتهي اللقاء بالتعادل بهدفين لكل منهما.