EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2009

تصاعد أزمة البث بين التلفزيون الحكومي والأندية الأهلي يجتاز كمين الشرطة ويخطف الفوز في مباراة سرية

أزمة بث المباريات تنذر بعواقب وخيمة

أزمة بث المباريات تنذر بعواقب وخيمة

في مباراة سرية، نجح الأهلي في الفوز على مضيفه الشرطة بهدفين مقابل هدف مساء الأربعاء، ضمن الأسبوع الثاني للدوري المصري، في مباراة منع فيها الناديان كافة كاميرات القنوات الفضائية من إذاعة اللقاء، على خليفة أزمة البث الفضائي بين التلفزيون الحكومي من جانب والاتحاد المحلي والأندية من جانب آخر.

في مباراة سرية، نجح الأهلي في الفوز على مضيفه الشرطة بهدفين مقابل هدف مساء الأربعاء، ضمن الأسبوع الثاني للدوري المصري، في مباراة منع فيها الناديان كافة كاميرات القنوات الفضائية من إذاعة اللقاء، على خليفة أزمة البث الفضائي بين التلفزيون الحكومي من جانب والاتحاد المحلي والأندية من جانب آخر.

فوز الأهلي حامل اللقب رفع رصيده إلى ست نقاط في الصدارة، انتظارا للقاء الزمالك وبتروجيت المقرر يوم الخميس، إذ إن الفريقين سبق لهما الفوز في المرحلة الأولى.

وكانت اللجنة السباعية لأندية الدوري المصري قد اتخذت قرارا بحرمان اتحاد الإذاعة والتلفزيون الحكومي من بث مباريات الدوري، بسبب إصرار الأخير على بث اللقاءات على ثلاث قنوات بدلا من اثنتين فقط وفقا لاتفاق الطرفين.

وتم بث المباراة على إذاعة الشباب والرياضة الحكومية فقط، فيما ينذر بتصاعد الموقف بين التلفزيون والاتحاد الأندية، لتستمر أزمة بث المباريات في مصر.

وفي مباراة ثانية، حول حرس الحدود تأخره بهدفين إلى فوز 3 -2 في مباراته أمام مضيفه طلائع الجيش، ضمن منافسات المرحلة ذاتها.

ورفع حرس الحدود رصيده إلى أربع نقاط من مباراتين، بعدما تعادل على أرضه في الجولة الأولى مع اتحاد الشرطة، كما شهد يوم الأربعاء انتصارا ثمينا للمصري البورسعيدي، وانتهت ثلاث مباريات بالتعادل.

وتقدم طلائع الجيش 2-صفر في أول 22 دقيقة، عندما سجل له المهاجم صلاح أمين الهدف الأول بعد مرور دقيقتين، قبل أن يضيف المهاجم الغاني أرنست بابا أركو هداف الدوري الموسم الماضي الهدف الثاني.

لكن طارق العشري -مدرب حرس الحدود حامل لقب كأس مصر- أجرى تغييرا في منتصف الشوط الأول، وأخرج المهاجم النيجيري ناسيجبا جون جامبو، ليدفع بمهاجم آخر هو أحمد حسن مكي، ونجح الأخير في الارتقاء لمستوى توقعات مدربه.

وسجل مكي أول أهداف حرس الحدود في الدقيقة 40، ليقلص الفارق ثم أدرك المهاجم الدولي أحمد عبد الغني التعادل، عندما انبرى بنجاح لتنفيذ ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، ومنح عبد الغني التقدم لفريقه لأول مرة في اللقاء بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 54، وصمد الفريق السكندري حتى نهاية اللقاء، لينتزع أول انتصار له هذا الموسم بالدوري الممتاز.

وفي مدينة المحلة الكبرى، سحق المصري البورسعيدي الذي لعب أول مباراة في ظل تولي كامل أبوعلي رئاسة النادي بصفة مؤقتة، بعد استقالة مجلس الإدارة مضيفه غزل المحلة بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

وأحرز للمصري أحمد فوزي وإبراهيم الهلالي ومحمد خليفة ليضع أول ثلاث نقاط في رصيده بالمسابقة، بينما مني غزل المحلة بهزيمته الثانية على التوالي، ليقبع في المركز السادس عشر والأخير.

وخاض الجونة أول لقاء في تاريخه بالدوري الممتاز على أرضه بمحافظة البحر الأحمر، وتعادل 1-1 مع المنصورة، كما تعادل بالنتيجة ذاتها الاتحاد السكندري مع المقاولون العرب الذي لعب بعشرة لاعبين منذ منتصف الشوط الأول، وتعادل الإنتاج الحربي الصاعد حديثا للدرجة الممتازة دون أهداف مع ضيفه بترول أسيوط.

وتختتم المرحلة يوم الخميس بمباراتي بتروجيت والزمالك، والإسماعيلي وإنبي.