EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2010

الإثارة شعار الأسبوع السادس عشر للدوري المصري الأهلي يتلقى الهزيمة الأولى.. والزمالك استعاد الانتصارات

الأهلي ينهار في أول اختبار مصري

الأهلي ينهار في أول اختبار مصري

ألحق "غزل المحلة" أول هزيمة بالنادي الأهلي عندما تغلب عليه بهدفين نظيفين في المباراة التي جرت بينهما اليوم الإثنين ضمن منافسات الأسبوع السادس عشر بالدوري المصري لكرة القدم؛ ليحافظ مع ذلك "الشياطين الحمر" على صدارة المسابقة برصيد 35 نقطة، في حين ارتفع رصيد المحلة إلى 18 نقطة.

  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2010

الإثارة شعار الأسبوع السادس عشر للدوري المصري الأهلي يتلقى الهزيمة الأولى.. والزمالك استعاد الانتصارات

ألحق "غزل المحلة" أول هزيمة بالنادي الأهلي عندما تغلب عليه بهدفين نظيفين في المباراة التي جرت بينهما اليوم الإثنين ضمن منافسات الأسبوع السادس عشر بالدوري المصري لكرة القدم؛ ليحافظ مع ذلك "الشياطين الحمر" على صدارة المسابقة برصيد 35 نقطة، في حين ارتفع رصيد المحلة إلى 18 نقطة.

دخل غزل المحلة اللقاء مهاجما منذ أول دقيقة؛ مستغلا عاملي الأرض والجمهور، وحاول بشتى الطرق تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات الأهلي، وتحقق مراده بالفعل في الدقيقة الثامنة عندما احتسب فهيم عمر -حكم اللقاء- ضربة جزاء مشكوكا في صحتها، نفذها محمود جاكسون في الشباك، مسجلا هدف التقدم.

انخفض أداء الأهلي في الدقائق الأولى من الشوط، لكنه سرعان ما استعاد عافيته، وهاجم مرمى المحلة بضراوة في رحلة بحث عن التعادل، وأهدر أحمد فتحي فرصة هدف عندما أطلق قذيفة صاروخية من مسافة بعيدة تصدى لها الحارس إبراهيم فرج ببراعة.

وأحكم لاعبو الأهلي سيطرتهم على وسط الملعب، وامتلكوا الكرة في أغلب فترات المباراة، ولكن دون أي خطورة حقيقية على مرمى المحلة، ومع حلول الدقيقة 35 توقفت المباراة مدة ثوانٍ بعدما ألقت جماهير المحلة بعض الحجارة في المنطقة التي يقف فيها الحارس أحمد عادل عبد المنعم.

انطلق محمد بركات بالكرة، وتوغل بها داخل منطقة الجزاء، وقدم هدية لمصطفى شبيطة سددها بغرابة فوق العارضة.

وأشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء المباشرة في وجه وائل جمعة بعد أن ضرب بمرفق يده اليسرى وجه عبد الحميد شبانة، ليتأزم موقف الأهلي أكثر في الدقيقة 40.

بعدها أشهر فهيم عمر البطاقة الصفراء الثانية في وجه عماد عثمان -لاعب المحلة- ليخرج هو الآخر مطرودا في الدقيقة 45 لينتهي بعدها الشوط الأول بتقدم المحلة بهدف نظيف.

وتكرر سيناريو الشوط الأول في شوط المباراة الثاني عندما فشل الحارس أحمد عادل عبد المنعم في الإمساك بالكرة، وتصطدم بالعارضة لتتهيأ لأحمد حسن فرج "دروجبا" سددها بسهولة في الشباك، مسجلا الهدف الثاني.

شعرت الجماهير الأهلاوية والجهاز الفني للفريق بقيادة حسام البدري بأن المباراة تأزمت بشكل كبير، وسدد أحمد فتحي كرة غريبة إلى خارج المرمى.

وفشلت جميع محاولات الأهلي في الدقائق المتبقية في تسجيل هدف لحفظ ماء الوجه، وكان الحارس إبراهيم فرج هو صاحب كلمة السر في حرمان أبناء القلعة الحمراء من تسجيل أي هدف في مرماه.

وفي مباراة ثانية؛ استهل نادي الزمالك مشواره في الدور الثاني للدوري المصري لكرة القدم بفوز ثمين على إنبي بهدفين نظيفين في المباراة التي جرت بينهما اليوم الإثنين ضمن منافسات الأسبوع السادس عشر للدوري المصري لكرة القدم، ليرتفع رصيد أبناء القلعة البيضاء إلى 24 نقطة، في حين تجمد رصيد إنبي عند 21 نقطة.

جاءت بداية المباراة هادئة من جانب لاعبي الفريقين، وتسيد الحذر أغلب فترات اللقاء؛ حيث حاول كل منهما الخروج من المباراة إلى بر الأمان، وانتزاع نقاطها الثلاث من خلال الهجمات المتتالية واحدة تلو الأخرى.

وشهدت الدقيقة 21 إطلاق تصويبة صاروخية بقدم علاء علي أخذت طريقها نحو المرمى، وفشل علي لطفي -حارس إنبي- في التصدي لها لتعلن عن تقدم الزمالك بالهدف الأول.

وكاد ديفونيه أن يعادل النتيجة بضربة رأس قوية في الدقيقة 32، ولكن كرته ذهبت إلى جوار القائم الأيمن لمرمى عبد الواحد السيد.

وفي الدقيقة 38 تسبب عبد الواحد في ركلة جزاء لإنبي بعدما أخطأ في الإمساك بالكرة، وجذب رءوف الذي كانت الكرة في متناوله، ليتصدى أحمد المحمدي للركلة، ويمسك بها عبد الواحد ويصلح خطأه.

ومع بداية الشوط الثاني؛ أهدر أحمد جعفر فرصة تعزيز الهدف بعدما تلقى كرة من ضربة ثابتة لم يحسن استقبالها لتذهب للحارس، ثم سدد المحمدي كرة غريبة في السماء، وهو منفرد في منطقة الثمانية.

ودفع حسام حسن بالناشئ محمد إبراهيم بديلا لعلاء علي، ومن اللمسة الأولى للبديل الصاعد؛ أرسل كرة عرضية في الدقيقة 68 إلى رأس جعفر، وتصدى علي لطفي للكرة لتجد حسام عرفات الذي لم يتوان في إيداع الكرة الشباك، ويعزز تقدم فريقه.

وأسفرت بقية المباريات عن فوز اتحاد الشرطة على حرس الحدود 2-1، وبترول أسيوط على الجونة بهدف نظيف، والمصري البورسعيدي على الإنتاج الحربي بهدفين لهدف، وطلائع الجيش على المقاولون العرب 2-1.