EN
  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2010

بفوزهما على نبروة والفيوم الأهلي والزمالك وجها لوجه في دور الـ16 لكأس مصر

الأهلي يصطدم مع الزمالك بالكأس

الأهلي يصطدم مع الزمالك بالكأس

يصطدم النادي الأهلي المصري بغريمه التقليدي الزمالك في دور الـ16 لمسابقة كأس مصر يوم الأربعاء المقبل، بعد أن تخطيا عقبة دور الـ32 للمسابقة؛ حيث فاز الأول على نبروه بثلاثية نظيفة، والثاني على الفيوم بهدف وحيد.

  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2010

بفوزهما على نبروة والفيوم الأهلي والزمالك وجها لوجه في دور الـ16 لكأس مصر

يصطدم النادي الأهلي المصري بغريمه التقليدي الزمالك في دور الـ16 لمسابقة كأس مصر يوم الأربعاء المقبل، بعد أن تخطيا عقبة دور الـ32 للمسابقة؛ حيث فاز الأول على نبروه بثلاثية نظيفة، والثاني على الفيوم بهدف وحيد.

وستكون تلك المباراة هي الفاصلة في تحديد المتأهل للدور التالي؛ حيث إنه من الضروري فوز أي منهما لحجز بطاقة التأهل، كما إن تلك المباراة تعتبر الثالثة في الموسم الجاري بعد أن اصطدما ببعضهما البعض مرتين في الدوري المصري، وانتهت الأولى بالتعادل السلبي، في حين انتهت الثانية بالتعادل الإيجابي بثلاثة أهداف لكليهما.

فعلى إستاد المنصورة، رجحت الخبرة كفة النادي الأهلي بفوز كبير على نبروة بثلاثية نظيفة؛ حيث دخل الأهلي اللقاء مهاجما منذ أول دقيقة في محاولة منه لتسجيل هدف مبكر يربك به حسابات المنافس؛ حيث خاض أبناء القلعة الحمراء اللقاء بكامل قوته الضاربة.

وجاءت أولى الفرص الحقيقية عندما مرر أحمد أحسن الكرة إلى محمد أبو تريكة، الذي سددها بقوة على يسار حارس فريق نبروة تلاها مباشرة فرصة ضائعة لأحمد حسن.

وأسفرت الدقيقة 28 عن هدف التقدم للأهلي، عندما استثمر أحمد حسن خطأ دفاعيا واضحا من أحد مدافعي نبروة وأهدى الكرة إلى محمد فضل، الذي وضعها في الشباك مسجلا هدف التقدم، لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف نظيف.

وواصل الأهلي ضغطه المكثف وهجماته المتتالية في شوط المباراة الثاني، ونجح محمد فضل من تسجيل الهدف الثاني للأهلي في الدقيقة الثامنة، وتمكن أحمد شكري من إحراز الهدف الثالث في الدقيقة 29، لينجح أبناء القلعة الحمراء من الخروج من اللقاء فائزين بالمباراة.

تأهل الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك إلى دور الـ16 من بطولة كأس مصر، عقب تغلبه اليوم على الفيوم بصعوبة بهدف نظيف سجله أحمد جعفر في الدقيقة الـ68 من عمر المباراة.

وشهدت المباراة أحداث شغب جماهيري عندما قامت بعض الجماهير التي حرصت على مشاهدة اللقاء من منافذ المنازل بالاشتباك مع الجماهير المتواجدة في الإستاد، وتبادل الطرفان إلقاء الطوب على بعضهما البعض؛ حيث اتضح أن الإستاد الذي أقيمت به المباراة قريب من تلك المنازل، الأمر الذي دفع حكم اللقاء إلى إيقاف المباراة لفترة من الوقت حتى يتم إنهاء تلك الأزمة.

بدأت المباراة بحالة من القلق والخوف من جانب لاعبي الزمالك خوفا من تكرار سيناريو العام الماضي بالهزيمة من بني عبيد، في مسابقة كأس مصر والخروج من البطولة لكن سرعان ما تمالك نفسه وأحكم السيطرة على وسط الملعب.

في الوقت الذي مال فيه أداء الفيوم للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة ليخرج الفريقان متعادلين من شوط المباراة الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني، أجرى حسام حسن المدير الفني للزمالك مجموعة من التغييرات الهجومية على أمل تسجيل هدف الفوز، وتحقق مراده بالفعل في الدقيقة الـ68 عن طريق أحمد جعفر، الذي تلقى عرضية نموذجية انقض عليها برأسه في الشباك مسجلا هدف التقدم.

وأسفرت بقية مباريات اليوم عن فوز بتروجيت على أوليمبي القناة بثلاثية نظيفة، وبترول أسيوط على الكروم 5-3، والجونة على الداخلية بهدفين لهدف، وبنفس النتيجة الإنتاج الحربي على النصر، في حين كانت المفاجأة خروج غزل المحلة من الرباط والأنوار بركلات الترجيح بعد أن انتهى اللقاء بالتعادل بهدفين لكليهما.